استمرار الاحتجاجات في العراق ومطالبات برحيل عبدالمهدي

25.11.2019 07:07 PM

وطن: يستمر العراقيون بالتظاهر، للشهر الثاني على التوالي، مطالبين برحيل الطبقة السياسية الحاكمة، ومحاسبة الفاسدين، ومتهمين حكومة عادل عبدالمهدي بالفساد والفشل في إدارة شؤون البلاد.

وقطع المحتجون عددا من الطرق، بين محافظتي بابل وكربلاء، كما أنهم قطعوا أغلب الجسور والطرق في مدينة الناصرية في محافظة ذي قار.

وشهدت بعض المناطق صدامات بين قوى الأمن والمحتجين، بعد يوم على مقتل 9 متظاهرين بنيران الأمن.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان في العراق إن القوات الأمنية تواصل استخدام العنف المفرط تجاه المتظاهرين.

وكشفت المفوضية الرسمية التابعة للبرلمان، الاثنين، عن مقتل 11 متظاهراً وإصابة نحو 300 آخرين خلال الأيام الأربعة الماضية.

ولفتت إلى أن "المفوضية وثقت قيام القوات الأمنية باحتجاز عددا من المسعفين والاعتداء عليهم قرب بناية البنك المركزي في شارع الرشيد بتاريخ 22 الشهر الجاري".

ودعت المفوضية القوات الأمنية لتسهيل عمل فرق المسعفين التطوعية وحمايتهم ومنع الاعتداء عليهم.

وقالت شرطة ذي قار في بيان لها إن "المحافظة تمر بمنعطف تاريخي خطير حيث وجود المغرضين الذين يحاولون إيقاع الفتن وإثارة الشغب والفوضى والذهاب بعيدا عن السلم والأمن وإلحاق الضرر بالآمنين".

(عربي 21)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير