بوليفيا ما بعد موراليس تعيد علاقتها مع "إسرائيل"

28.11.2019 10:34 PM

وطن: قررت السلطات البوليفية إعادة علاقاتها مع دولة الاحتلال، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام عبرية.

وذكرت القناة الثانية العبرية، أن بوليفيا تنوي إعادة العلاقات مع "إسرائيل" بعد قطيعة دامت 11 عاما. وقطعت بوليفيا العلاقات مع دولة الاحتلال خلال عدوان 2008 على قطاع غزة، وأمر الرئيس آنذاك، إيفو موراليس، بقطع العلاقات مع تل أبيب.

كما صنّف موراليس "إسرائيل" دولة إرهابية وألغى اتفاقا يمكن بموجبه للإسرائيليين زيارة بوليفيا بدون تأشيرة.

وأعلنت بوليفيا مساء اليوم الخميس، عن نيتها تجديد علاقاتها الديبلوماسية مع "إسرائيل" بعد انقطاع استمر عشر سنوات. جاء الإعلان من قبل وزيرة خارجية سلطات الأمر الواقع في بوليفيا، لوجاريك رودريجي، في حديث مع صحافيين أجانب في العاصمة لاباز.

وكان رئيس بوليفيا ، إيفو موراليس، الذي تعرّض لانقلاب في 10 نوفمبر الحالي، أول رئيس في تاريخ أمريكا اللاتينية من الأمريكيين الأصليين، وينتمي إلى الحركة الاشتراكية التي قام بتأسيسها، وإلى عائلة من المزارعين البسطاء. استقال من منصبه، بعد نضوج الانقلاب المدعوم أمريكيا ضده.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير