الإغاثة الزراعية وبلدية بروقين توقعان اتفاقية شق وتأهيل 1.5 كم طرق زراعية في بروقين

02.12.2019 03:30 PM

وطن: ضمن أنشطة مشروع " حماية حقوق السكان الفلسطينيين الخ اضعين للإحتلال وفقا للقانون الإنساني الدولي و القانون الدولي لحقوق الإنسان مع التركيز بشكل خاص على مكافحة العنف القائم على نوع الجنس و حماية الطفل و الحد من مخاطر الكوارث  " الممول من مقاطعة اكسترا مادورو من خلال جمعية التنمية من أجل السلام الإسبانية ACPP  ، قامت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) بالتعاون مع بلدية بروقين للبدء في شق و تأهيل طرق زراعية في البلدة .

و كان  المشروع عبارة عن  شق طرق زراعية من خلال استخدام آليات ثقيلة و فرشها بالركام ( بيسكورس ) و العمل مقابل الاجر لبناء جدران إستنادية ، كما قامت  البلدية بتوفير آلياث لتوزيع  و دمك الركام ، و تم  العمل في الطريق المسماة الحرايق بطول 800 متر بالإضافة للطريق المسماة الشعاب 700 متر تخدم 75 عائلة.

وشكر  السيد مروان عبد الرحمن رئيس بلدية بروقين الإغاثة الزراعية على هذا المشروع الذي اتاح للمواطنين في البلدة الوصول لأراضيهم و زراعتها و هو الامر الذي يسهم بشكل حقيقي في صد خطر الإستيطان و المصادرة و خصوصا ان المنطقة التي تم شق الطريق الزراعي فيها تقع بالقرب من مستوطنة ارئيل الصناعية و التي تتوسع على حساب اراضي المواطنين .

وقال السيد عبد الرحمن ان بلدة بروقين تقع 40% اراضيها في المناطق المسماة (ج ) و يتعرض فيها المزارعين لإعتداءات المستوطنين بهدف ترهيبهم ودفعهم لمغادرة اراضيهم ، وان الشراكة و العمل مع الإغاثة الزراعية من شأنه ان يعزز من صمود المزارع على ارضه.

وقال القائم بأعمال المدير العام في الإغاثة الزراعية السيد منجد ابو جيش أن محافظة سلفيت من المحافظات المنكوبة بسبب سياسة الاستيطان و المصادرة وهو الأمر الذي استدعى اهتماما خاصا بالمحافظة من قبل الإغاثة الزراعية التي تستهدف مجموعة من قرى و بلدات المحافظة من خلال مشاريعها المختلفة و التي نهدف من خلالها لتعزيز صمود المزارع الفلسطيني على ارضه بهدف عدم تركها فريسة لخطر الاستيطان.

و أشار ابو جيش لمجموعة من الانشطة و التدخلات التي تنفذه الإغاثة الزراعية في محافظة سلفيت و هي مشاريع الإستصلاح و التاهيل للأراضي و خصوصا تلك الواقعة بالقرب من المستوطنات و المهددة بالمصادرة بالإضافة لمشاريع انشاء و تأهيل ابار جمع المياه ، و اضاف أن المؤسسة تنفذ مجموعة من ورش العمل التوعوية خصوصا مع النساء بالإضافة ل 9 حملات تطوعية نفذتها الإغاثة الزراعية خلال موسم الزيتون ضمن حملة احنا معكم لمساعدة المزارعين في قطف ثمار الزيتون .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير