"الجهاد" تنفي ما أُثير حول زيارة وفدها لمصر

03.12.2019 03:29 PM

وطن: أكدت حركة الجهاد الاسلامي أن الزيارة التي يقوم بها الأمين العام للحركة، زياد النخالة، والوفد المرافق له لجمهورية مصر العربية، تأتي في إطار تعزيز العلاقات مع الأشقاء المصريين، والبحث عن كيفية إنهاء معاناة الناس في الذهاب والإياب لمصر، وكذلك العمل على إطلاق سراح بعض الموقوفين الفلسطينيين لدى أجهزة أمنية مصرية.

وبحسب بيان للجهاد، أكد أن وفد الحركة سيطالب الإخوة بمصر خلال هذه الزيارة، بممارسة الضغط على الاحتلال لوقف العدوان الصهيوني المتواصل على الشعب الفلسطيني، وبالذات المشاركين في مسيرات العودة، وإلزام العدو بوقف استهدافهم، كونهم من رعى اتفاق وقف النار بالجولة الأخيرة بعد استشهاد القائد بهاء أبو العطا.

وتابع البيان: "إننا نعتبر بعض التصريحات التي صدرت عن قيادات فلسطينية عابثة، أو محللين مصريين، حول زيارة وفد الحركة للقاهرة، تأتي في خانة التسويق للتسوية والتطبيع مع العدو الصهيوني، وإرباك الزيارة، وهذا يسيء لمصر ولدورها، للأسف الشديد".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير