أشاد بالتحرك الجماهيري لحماية الحرم

الشلة لوطن: سياسات تهويد المسجد الإبراهيمي مخالفة لكل القوانين الدولية كون الخليل تخضع للاحتلال العسكري

06.12.2019 03:15 PM

وطن: أكد المحامي أمجد الشلة، عضو مجلس نقابة المحامين، الجمعة، أن سياسات التهويد الإسرائيلية التي تمارسها تل أبيب اتجاه الشعب الفلسطيني و الأرض الفلسطينية، قديمة متجددة ودائمة، و هي سياسة ممنهجة قامت وتقوم بها حكومات تل أبيب المتعاقبة وليست جديدة.

وفي تصريح لوطن، الجمعة، أوضح الشلة أنَّ تحرك شعبنا الفلسطيني في محافظة الخليل اتجاه حماية الحرم الإبراهيمي الشريف، تحرك مشروع ومكفول بموجب كل القوانين الدولية و الوطنية، وأن ما تقوم به دولة الاحتلال من تهويد للمسجد الإبراهيمي هو مخالف لكل القوانين الدولية و الشرائع السماوية.

وأضاف "الحرم الابراهيمي هو مسجد خالص للمسلمين وحدهم دون غيرهم، ووقف اسلامي منذ بداية التاريخ، وأن الروايات الصهيونية الداعية الى اعتبار المسجد الابراهيمي هو مُصلى او كنيس للصهاينة المحتلين؛ ضرب من ضروب الكذب و الخداع، كما هو حال الصهاينة في روايتهم اتجاه الحرم القدسي المبارك، والذي هو مسجد للمسلمين فقط".

وقال الشلة إنه من الجانب القانوني، فإن الحرم الإبراهيمي يقع في قلب مدينة الخليل، والتي جرى احتلالها في العام 1967 وبالتالي فإنها تخضع للإحتلال العسكري الإسرائيلي، و هذا ما أكدت عليه قرارات الامم المتحدة، وما جاء أيضا باتفاق اوسلو الذي بُني على قرارات الشرعية الدولية، على اعتبار أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 هي أراضي الدولة الفلسطينية، و هو ما ترفض إسرائيل تنفيذه و الاعتراف به.

كما أشاد الشلة بالشعب الفلسطيني في الخليل الذين "لبوا الدعوات لمواجهة مخططات  الصهاينة الداعية الى تهويد الحرم الابراهيمي بشكل كامل".

واعتبر أنه آن الاوان لأن ينهض الشعب للفلسطيني كله للتصدي و المواجهة في سبيل حماية الحرم الابراهيمي، الذي بعتبر رمزا دينيا خالصا للأمة الاسلامية ككل، وللشعب الفلسطيني خاصة، وان مسؤولية الدفاع عنه واجب ديني ووطني على كل فلسطيني، وان الحرم الابراهيمي هو الشقيق المرادف للحرم القدسي الشريف، وان مدينة الخليل هي الاخت والشفيقة الاولى لمدينة القدس.

وتابع "ان نقابة المحامين وجموع المحامين لن يقفوا موقف المتفرج، بل سيكونون عونا وسندا لشعبهم في محافظة الخليل في سبيل الدفاع عن الحرم الابراهيمي وعن مدينة الخليل ككل متكامل، ونهيب بجموع المحامين للانخراط مع الجماهير الفلسطينية للدفاع عن الحرم الابراهيمي".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير