إدارة السجون نقلت الأسير الى جهة غير معلومة

عائلة الأسير أيمن الشرباتي تناشد عبر وطن الجهات المعنية لمعرفة مصيره

09.12.2019 02:53 PM

رام الله- وطن: ناشد المواطن علاء الشرباتي، نجل الأسير أيمن الشرباتي، عبر وطن، الجهات المعنية من هيئة شؤون الاسرى ونادي الاسير، لمعرفة مصير والده الأسير ومعرفة وضعه الصحي، بعد أن قامت إدارة سجون الاحتلال بنقله الى جهة غير معلومة عقب إحراقه إحدى غرف سجن "هداريم".

وأضاف الشرباتي أن والده قام بحرق إحدى غرف السجن ردا على جريمة قتل الأسير المريض سامي أبو دياك من خلال الإهمال الطبي المتعمد، وتم الاعتداء عليه بالضرب والتنكيل من قبل قوات القمع التابعة لها.

وأكد الشرباتي، أنه تم التواصل مع نادي الاسير واللجنة الدولية للصليب الاحمر، لمعرفة مكان والده، إلا أن الجانبين لم تتوفر لديهما أية معلومات.

وحمّل شرباتي الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياته ووضعه الصحي.

وأوضح أن والده أيمن "51 عاما" من مدينة الخليل، اعتقل عام 1998 وحكم الاحتلال عليه بالسجن لمدة 100 عام، وكان قد نقل قبل نحو شهرين من سجن جلبوع الى سجن هداريم بعدما قام بإحراق علم دولة الاحتلال داخل ساحة المعتقل احتجاجا على إعتداءات إدارة السجون على الأسرى بشكل متكرر، واستهداف قادة الحركة الأسيرة.

يشار إلى أن الأسير الشرباتي انضم اليوم إلى قائمة عمداء الأسر، بعد قضائه 20 عامًا متواصلاً في سجون الاحتلال، وهو متزوج و أب لأربعة من الأبناء .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير