إيفو موراليس: حكومة بوليفيا استدعت الجيش الإسرائيلي لحمايتها ومحاربة اليسار

09.12.2019 05:51 PM

وطن: أكد الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، أن "حكومة بلاده المؤقتة طلبت دعما من إسرائيل لمحاربة اليسار في بلاده"، مشيرا إلى أن بوليفيا لا تحتاج إلى تدخل عسكري أجنبي لحل مشاكلها.

وكتب موراليس على "تويتر"، أن "الحكومة الحالية تطلب من حكومة إسرائيل الصهيونية المساعدة في محاربة اليسار... الانقلابين هم من يميلون للعنف، ولا يحترمون الحرية والكرامة والهوية عبر سياسات تدخل عسكري أجنبي تفرقنا كأخوة".

وأضاف، أن "بوليفيا لا تحتاج إلى قوات عسكرية خارجية لإصلاح خلافاتها الأيديولوجية والبرامجية، فنحن ننتمي إلى ثقافة الحوار والسلام".

 

وأعلنت الحكومة المؤقتة في بوليفيا، في نوفمبر الماضي أنها تعتزم إعادة العلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال وتعزيز علاقاتها مع الولايات المتحدة، بعد خلافات مع البلدين خلال ولاية إيفو موراليس.

واستقال موراليس من منصبه رئيسا لبوليفيا في الـ10 من نوفمبر وانتقل إلى المكسيك لاجئا بعدها بيومين، معلنا وقوع انقلاب مدعوم من المولايات المتحدة ضده.

وتشهد بوليفيا أزمة منذ الانتخابات الرئاسية التي فاز خلالها إيفو موراليس بولاية رابعة على التوالي، بعدما خرجت احتجاجات تندد بوجود تزوير في العملية الانتخابية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير