الشنباري يتحدى الجاذبية بفن التوازن

12.12.2019 04:16 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري: استطاع الشاب محمد الشنباري البالغ من العمر 24 عاما والذي يسكن في مخيم بيت حانون بغزة، أن يخترق الجاذبية من خلال بحثه على نقطة ارتكاز ليعلق بها الأشياء في الهواء دون أي عناء.

وطن التقت الشنباري وتحدثت معه عن موهبته هذه، فقال:" بدأت ممارسة تلك الموهبة قبل عام ونصف، بعد أن رأيت أحد الأشخاص يفعل ذلك من خلال اليوتيوب، فقررت أن أجرب ذلك لندرة هذا الفن في فلسطين والوطن العربي، فبدأت بالبحث بشكل أوسع حتى عرفت ما يسمى بنقطة الارتكاز."

وتابع محمد أن: " نقطة الارتكاز هي بداية الوصول للنجاح فمتى عرفت النقطة الصحيحة أصبحت قادرا على تعليق كل ما تريد بالهواء وبطريقة عجيبة."

وعن بدايات محمد مع هذا الفن الذي يعتبر نادرا في فلسطين وخاصة في قطاع غزة، يقول:" في البداية كنت أجلس بالساعات والأيام وأنا أحاول أن أجد نقطة مناسبة لأعلق تلك الأشياء الصغيرة بالهواء، فكانت بدايتي بقطع صغيرة وبسيطة مثل: (البيض والفناجين وبعض الزجاجات الصغيرة."

وأردف محمد أنه بعد محاولات طويلة واجتهاد كبير، طور من نفسه ليصبح قادرا على ممارسة فنه بسهولة تامة فبعد أن كان يحتاج لساعات ليعلق أشياء صغيرة، أصبح لا يحتاج سوى لدقيقة ليتحدى الجاذبية بأشياء كبيرة مثل: (غسالة وتلفاز بل استطاع أن يوقف شخص على كرسي برجل واحدة.

في قطاع غزة المواهب تحتاج الكثير من الوقت كي تخرج إلى العالم، بسبب العديد من المعيقات، في سياق ذلك تحدث الشنباري لوطن عن المشكلات التي تحول بينه وبين تحقيق حلمه، قائلا: " لا يوجد في غزة حاضنة لتلك المواهب كي تتبناه أو تقوم بدعمه من أجل تحقيق مبتغاه لايصال فنه للعالم."

وأضاف أن الاحتلال وإغلاق المعابر والطرقات تحول بينه وبين المشاركة في برامج الموهبين والفنانين، للمنافسة بموهبته على مستوى عالمي.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير