في غزة التي تحب الحياة.. أول نادٍ للطاقة الايجابية

18.12.2019 05:37 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري:

قطاع غزة الصغير بمساحته، الكبير بعدد سكانه، لا يمضي عليه زمن طويل دون ويلات، فعلى مدار أقل من 12 عاما تعرضت غزة لثلاث حروب طاحنة، استهدف جميع مناحي ودمرت الحجر والشجر وحصدت أرواح الآلاف.

ونتيجة لتلك الحروب المتتالية فقد أصيب الكثير من الشباب بالإحباط والأذى النفسي، خاصة من فقدوا أحد أفراد عائلاتهم، ومن دمرت طموحاتهم، الأمر الذي دعا لضرورة إخضاعهم لجلسات للعلاج النفسي، ومساعدتهم في تنمية طاقاتهم الايجابية وتخليصهم من السلبية من أجل استمرارهم بالحياة.

من أجل ذلك كله بادرت الصحفية تحرير مرتجى مع بداية عام 2019 لتأسيس أول ناد للطاقة الايجابية، من أجل النهوض بالمجتمع والشباب، وتخفيف العبء عنهم، وتنمية مهاراتهم والتفريغ النفسي والجسدي لهم.

وقالت مرتجى في مقابلة لوطن إن فكرة النادي جاءت من خلال متابعتها للأحداث الميدانية وحالات الناس كونها تعمل بمجال الصحافة، فكثرة اللقاء بهم والتأثر بحالاتهم كانت السبب الرئيس للبدء بخلق طريقة تخلصهم من الاحباط والخيبة التي اصابتهم.

وتابعت: "قمت بإنشاء نادٍ أطلقت عليه اسم " نادي الطاقة الايجابية " وذلك للتخفيف عن الناس وتطوير مهاراتهم من خلال القيام بمجموعة من التمارين والتدريبات التي من شأنها أن تعمل على التفريغ النفسي لهم.

وبينت مرتجى أن التمارين تنوعت ما بين لعبة اليوغا وتمارين العقل والذكاء وتنظيم النفس، من أجل تعزيز ثقتهم في أنفسهم وتخليصهم من الطاقة السلبية التي تسبب لهم الاحباط والتعب ومحاولة الهروب من الواقع المرير الذي يعيشه معظم الشباب.

من جانبه قال عوض عبد البارئ أحد المنتسبين لنادي الطاقة الايجابية ، أن النادي يقوم على فكرة تخليص الأشخاص من طاقتهم السلبية، وزرع طاقة ايجابية وحيوية بداخلهم، تنمي قدراتهم وتجعلهم أكثر انخراطا في المجتمع، ليصبحوا أكثر تأثيرا، ويسيرون نحو تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.

واوضح عوض أنه يقوم بتدريب المنتسبين على تمارين التفريغ النفسي المتمثلة في كيفية الوقوف بحالة معتدلة، بالإضافة لتنظيم النفس واتقان تمارين اليوغا بشكل أفضل، كما ويتم استخدام ألعاب الذكاء العقلي من أجل جعلهم يخرجون عن المألوف في تفكيرهم وطرد السلبية من داخلهم.

وأكدت مرتجى أنها تسعى مستقبلا لجعل النادي عبارة عن مؤسسة كاملة وكبيرة تضم جميع أنواع التفريغ النفسي من ألعاب وتمارين ودورات والعديد من الأمور المتعلقة بهذا المجال."

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير