" الديمقراطية" تدعو للمشاركة الواسعة في الفعالية التي دعت لها القوى الوطنية والاسلامية دعما لصمود العيساوية والقدس

14.01.2020 04:22 PM

رام الله- وطن:طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جميع منظماتها واعضائها وانصارها للمشاركة الواسعة في الفعالية الجماهيرية التي دعت لها هيئة التنسيق العليا للقوى الوطنية ولااسلامية دعما للعيساوية في تصديها البطولي لخطط واجراءات الاحتلال، وذلك يوم الخميس القادم في 16/1/2020، عند الساعة الرابعة عصرا، على دوار المنارة برام الله.

واكدت الجبهة في بيانها على وحدة شعبنا في كفاحه ضد الاحتلال في المعركة المصيرية التي تدور رحاها على ارض القدس والتي تشهد بلدة العيساوية فصولها منذ ثمانية شهور في مواجهة الخطط والهجمة الاسرائيلية الوحشية ضد ابناء البلدة وفرض العقوبات الجماهيرية واعمال التنكيل وحملة الاعتقالات المستمرة التي طالت اكثر من ستمائة مواطن من بينهم اكثر من مائتين من الاطفال.

وجاء في البيان : " نوجه تحية الاعتزاز لصمود ابناء العيساوية الذين قدموا مثالا حيا على اصرار شعبنا على الانعتاق من الاحتلال وحماية ارضه ومقدساته وصيانة كرامته الوطنية ما جعل من العيساوية خط مواجهة متقدم ضد سياسة التهويد والاسرلة ومحفز لتعزيز روح المقاومة والانتماء الوطني والدفاع عن عروبة القدس ومكانتها كعاصمة للشعب الفلسطيني ودولته المستقلة".

ودعت هيئة التنسيق العليا للقوى الوطنية والاسلامية الى تتنظيم تحركات جماهيرية وفعاليات نضالية دعما لصمود ابناء العيساوية والقدس في تصديهم الباسل لسياسة التهويد والاسرلة التي تحاول اسرائيل فرضها بقوة الترهيب والعقوبات الجماعية والتنكيل ضد المواطنين في العيساوية وحملة الاعتقالات المتسمرة التي طالت اكثر من ستمائة مواطن من ابنائها ثلثهم من الاطفال الذين تعرضوا للضرب والارهاب والتعذيب، كما تؤكدها الوثائق التي نشرتها الصحافة الاسرائيلية مؤخرا.

وذكرت في بيانها بأن " المعركة المفتوحة التي تشنها اسرائيل ضد العيساوية منذ ثمانية شهور لم تنجح في كسر ارادة ابنائها وتمسكهم بهويتهم وحقوقهم الوطنية وارادتهم الصلبة واصرارهم على حماية الارض والثبات فيها رغم عشرات عمليات الهدم للمنازل والعقوبات المستمرة بما فيها عمليات الابعاد المؤقت للنشطاء وغيرها".

وجاء في البيان :"اسنادا للمواجهة الباسلة التي يبديها ابناء العيساوية ودعما لصمودهم وثباتهم في الدفاع عن الاقصى وعن القدس عاصمتنا الابدية، فاننا ندعو ابناء شعبنا الى المشاركة في الفعالية الجماهيرية التي ستقام يوم الخميس القادم بتاريخ 16/1/2020 عند دوار المنارة في رام الله، وذلك الساعة الرابعة عصرا. تعبيرا عن وحدة نضال شعبنا ضد الاحتلال والاستعداد لتطوير اشكال الكفاح والمقاومة الشعبية باعتبار معركة القدس والعيساوية هي معركة المصير الوطني الفلسطيني".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير