علماء باكستانيون ينجحون فى إعداد خارطة الجينات البشرية

03.07.2011 10:34 AM

وطن- وكالات- نجحت مجموعة من علماء الأحياء فى باكستان من إعداد خارطة الجينات البشرية أو ما يعرف بالخريطة الوراثية للإنسان فى علم الجينوم ، لتصبح باكستان فى المرتبة التاسعة بين دول العالم والمرتبة الأولى بين الدول الإسلامية فى التوصل إلى هذه التقنية التى يصفها البعض بـ " شيفرة الحياة" والتى تساعد بشكل كبير فى تشخيص الأمراض المعقدة للإنسان بالإضافة إلى تسهيل عملية معالجتها بالطريقة المُثلى.

من جانبه قال الدكتور البروفيسور محمد إقبال شودرى رئيس إدارة المركز العالمى للعلوم الكيميائية والبيولوجية بجامعة كراتشى فى مؤتمر صحفى مشترك مع مجموعة من العلماء الباكستانيين الذين شاركوا فى المشروع، أنهم تمكنوا بنجاح من إعداد الخريطة الوراثية للإنسان بتكلفة بلغت 40 ألف دولار.

وأضاف أن قدرة الحصول على الخريطة الوراثية للإنسان تسهل عملية تشخيص الأمراض المعقدة من خلال تحديد تسلسل الحمض النووى بشكل كامل ورسم الخرائط الدقيقة للجينوم ومن ثم علاجها بأسلوب صحيح.

وأوضح أنه بات بإمكانهم إعداد الخريطة الوراثية للأشخاص العاديين والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو من أمراض غير معروفة قد تكون وراثية لتشخيصها ومداواتها.

ومن جهتها، ذكرت قناة " دنيا نيوز "الباكستانية إن التجربة الأولى ضمن هذا المشروع أجريت على العالم الباكستانى الشهير الدكتور عطاء الرحمن المتخصص فى علوم الكيمياء العضوية الذى شغل منصب وزير العلوم والتقنية فى الحكومة الباكستانية السابقة ويشغل حالياً منصب رئيس اللجنة الدائمة للتعاون العلمى والتقنى المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامى والذى يعتبر كذلك من الأعضاء الكبار فى المركز العالمى للعلوم الكيميائية والبيولوجية بجامعة كراتشى.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير