النقابة تطالب الرئيس بمنع دخول الصحافيين الإسرائيليين الضفة

07.04.2013 04:46 PM
رام الله - وطن: طالبت نقابة الصحفيين، في رسالة موحدة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض ووزير الداخلية سعيد أبو علي، بمنع دخول الصحافيين الإسرائيليين للأرضي الفلسطينية، وعدم منحهم أيه أذونات أو توفير أي حماية لهم عند دخوله ، وعدم منحهم أية أفضلية في التصريحات والأخبار الهامة.

وتأتي هذه الرسالة بعد تكرار دخول الصحافيين الإسرائيليين للأراضي الفلسطينية وقيامهم بالعمل بحرية بما في ذلك حضور وتغطية الأحداث الحساسة ما دفع ببعض المواطنين والصحفيين لطردهم وإخراجهم من أماكن التغطية، إضافة إلى قيام سلطات الاحتلال بتصعيد اعتداءاتها على الصحفيين الفلسطينيين.

في ما يلي نص الرسائل المتطابقة التي بعثتها النقابة الى كل من :

سيادة الرئيس محمود عباس
رئيس الوزراء د. سلام فياض وبصفته وزير الإعلام
وزير الداخلية د. سعيد أبو علي

الموضوع: دخول الصحفيين الإسرائيليين للأراضي الفلسطينية

لوحظ في الآونة الأخيرة تكرار دخول الصحفيين الإسرائيليين للأراضي الفلسطينية وقيامهم بالعمل بحرية بما في ذلك حضور وتغطية الأحداث الحساسة ما دفع ببعض المواطنين والصحفيين لطردهم وإخراجهم من أماكن التغطية .

إن النقابة تؤكد موقفها الدائم برفضها دخول الصحفيين ووسائل إعلام الاحتلال للأراضي الفلسطينية، ورفضها تقديم أي دعم أو حماية لهم، وكذلك تفضيلهم على الصحفيين الفلسطينيين في منحهم تصريحات خاصة وسبق صحفي .

ولا يخفى عليكم قيام سلطات الاحتلال بتصعيد اعتداءاتها على الصحفيين الفلسطينيين من خلال استهدافهم بشكل مباشر ومتعمد واعتقالهم واحتجازهم، ناهيكم عن استمرار انتهاك حقهم بحرية العمل والحركة والدخول للقدس والأراضي الفلسطينية والتنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، ورفض الاعتراف ببطاقة الصحافة الصادرة عن نقابة الصحفيين، بل وأيضا الصادرة عن الاتحاد الدولي للصحفيين خلافا لكافة دول العالم .

إزاء ذلك، فإننا نطالب حضرتكم بإصدار قراركم وتعليماتكم لمن يلزم بما يلي :
1- منع دخول الصحفيين الإسرائيليين للأرضي الفلسطينية.
2- عدم منح أيه أذونات أو توفير أي حماية لهم عند دخولهم
3- عدم منحهم أية أفضلية في التصريحات والأخبار الهامة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير