عريقات : طرح عطاءات استيطانية جديدة في الضفة والقدس تحدي لجهود السلام والمفاوضات

04.07.2011 06:25 PM

رام الله- وطن للانباء: اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات أن طرح عطاءات استيطانية جديدة من قبل الحكومة الاسرائيلية في الضفة الغربية والقدس تحدي لجهود السلام والمفاوضات.

وقال عريقات، انه قام زيارة سقوم بها برفقة الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إلى واشنطن الأربعاء المقبل كجزء من عملية التنسيق والاتصال مع الجانب الامريكي، مؤكدا  أنه التقى في الأسبوع الماضي المبعوث الأمريكي لعملية السلام ديفيد هيل وكذلك كان قبل شهر في زيارة إلى واشنطن.

المفاوضات : 

واضاف عريقات :" لقد وضحنا موقفنا للإدارة الأمريكية بان ذهابنا الى المفاوضات مرتبط باعلان  رئيس الوزراء الاسرائيلي  نتنياهو قبوله بمبدأ الدولتين على حدود عام 67 ووقف الاستيطان في الضفة وبما يشمل االقدس".

وتابع:" هذا هو الموقف الفلسطيني وهو ليس شروطا وإنما التزام على اسرائيل، بالتالي نأمل من الولايات المتحدة واللجنة الرباعية أن تلزم حكومة نتنياهو بحل الدولتين ووقف الاستيطان", متابعا:" لكن باعتقادي أن نتنياهو أعطى الرد على هذه الجهود بإعلانه عن عطاءات عن بناء 400 وحدة استيطانية بالضفة، و32 وحدة في حي رأس العمود بالقدس المحتلة، وتبادل الأراضي حدود 1967 نكته، فهو بذلك يكون أعطى الرد".

على صعيد المصالحة:

 قال عريقات :" ابلغنا الإدارة الأمريكية أن الحكومة المقبلة هي حكومة تكنوقراط  تلتزم بسياسة الرئيس محمود عباس وتكون قادرة على إجراء الانتخابات وإعادة إعمار قطاع غزة".

أما قضية  التوجه إلى الأمم المتحدة لنيل العضوية الكاملة لفلسطين على حدود عام سبعة وستين والقدس الشرقية عاصمة لها، أكد  على وجود خلافات كبيرة جدا بين الموقف الفلسطيني والأمريكي،قائلا:"إن الإدارة الأمريكية أبلغتهم بأنها ستعارض هذه الخطوة وستستخدم الفيتو لمنعها وكل الوسائل المتاحة لديها".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير