الحزب الشيوعي اليوناني يطالب بلاده بوقف التعاون العسكري مع اسرائيل

07.07.2011 01:07 PM

رام الله- وطن- طالب مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اليوناني  جورج مارينوس الحكومة اليونانية بالغاء تعاونها العسكري مع  دولة الاحتلال الاسرائيلي وتوفير الدعم المباشر المتعلق بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. كما أدان الاعتداءات التي طالت سفن قافلة اسطول الحرية "2" المتواجده في الموانيء اليونانية.

وقال مارينوس خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، في مركز وطن للإعلام بمدينة رام الله، برفقة الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي " بان الحزب الشيوعي قدم مبادرة  شاملة  لدعم الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة وذات سيادة على حدود عام 67 والقدس الشرقية عاصمة لها"، وأكد ان المبادرة تم تسليمها لوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

وأوضح مارينوس أن المبادرة تطالب بوقف بناء المستوطنات وسحب جميع المستوطنين اللذين استقروا تجاوزاً ما بعد حدود عام 1967، وهدم وازالة  جدار الفصل غير المقبول في القدس والضفة الغربية، وحق عودة جميع اللاجئين الفلسطينين الى ديارهم على أساس قرارات الأممم المتحدة ذات الصلة.

ونصت المبادرة كذلك على ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي الممارس على الفلسطينين في الضفة الغربية وقطاع غزة، والافراج الفوري عن جميع الأسرى الفلسطينين المعتقلين في السجون الاسرائيلية، اضافة الى سحب القوات الإسرائيلية من جميع الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها  الجولان السورية ومنطقة مزارع شبعا اللبنانية .

يذكر أن وفد من الحزب الشيوعي اليوناني يزور حاليا الاراضي الفلسطينة وقد التقى مع أمين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، وأطلعه على المناطق القريبة من الجدار والمستوطنات. كما سيلتقي الوفد اليوناني اليوم مع ممثلين عن حركتي فتح وحماس .

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير