المركز الفلسطيني لحقوق الانسان يطالب بمعاملة شاليط وفق القوانين الدولية

27.06.2011 12:03 PM

رام الله- وطن للانباء/ طالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة وبعض منظمات حقوق الإنسان الاسرائيلية اليوم حركة حماس والفصائل الفلسطينية بضرورة معاملة الجندي الاسرائيل جلعاد شاليط " كأسير حرب".

وقال المركز والمنظمات الاسرائيلية في بيان بعنوان " بنو البشر ليسوا أوراقا للمساومة" نشر على عدة مواقع الكترونية منها الموقع الرسمي لمنظمة هيومان رايتس ووتش:" ينبغي على حماس أن تضع حدا للتعامل غير الإنساني وغير القانوني تجاه جلعاد شاليط بعد مرور 5 سنوات على احتجاز الرقيب أول جلعاد شاليط من قبل حماس."

وأضافت ما تسمى منظمات حقوق الانسان :" ينبغي على سلطات حماس في قطاع غزة أن تنهي فورا التعامل القاسي وغير الإنساني تجاه جلعاد شاليط. الى أن يطلق سراحه، وينبغي عليها تمكينه من الاتصال مع عائلته ومع الصليب الأحمر الدولي".

يذكر أن معظم المنظمات الموقعة على البيان هي منظمات اسرائيلية ما عدا منظمة فلسطينية واحدة وهي "المركز الفلسطيني لحقوق الانسان".

والمنظمات الحقوقية الموقعة على البيان هي:

منظمة العفو الدولية (أمنستي)- فرع إسرائيل

بتسيلم- مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة

بمكوم-  مخطّطون من أجل حقوق التخطيط

"جيشاه-مسلك"- مركز للدفاع عن حرية الحركة

هيومان رايتس واتش

الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة

أطباء لحقوق الإنسان- إسرائيل

اللجنة العامة لمكافحة التعذيب في إسرائيل

حاخامون من أجل حقوق الإنسان

جمعية حقوق المواطن في إسرائيل

يش دين- منظمة متطوعين لحقوق الإنسان

وفي حديث خاص لـ"وطن للانباء" قال حمدي شقور نائب المدير العام لشؤون البرامج في المركز الفلسطيني ان هناك جزءا من المهاترات الاعلامية حول الموضوع، مبينا ان المركز وقع على بيان يطالب بضرورة معاملة الجندي الاسرائيلي كأسير حرب، وفق القوانين والمعاهدات الدولية

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير