مجلس الشيوخ البلجيكي يؤيد مشروع قرار يطالب الحكومة بالاعتراف بفلسطين

15.07.2011 09:10 AM

وطن للانباء/ أيد مجلس الشيوخ البلجيكي،الخميس، مشروع قرار قرار قدم من قبل المجموعة الاشتراكية يطالب الحكومة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.

وأشادت ليلى شهيد، المفوض العام لفلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، بقرار مجلس الشيوخ البلجيكي، والذي يطالب الحكومة البلجيكية بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 ويطلب من دول الاتحاد الأوروبي القيام بالخطوة نفسها.

 وتم تبني مشروع القرار بتصويت 43 عضو مجلس شيوخ، وامتناع 11، وعدم معارضة أي عضو مجلس لهذا القرار.

وقالت شهيد إن قرار مجلس الشيوخ يعكس أولا الالتزام البلجيكي، على المستوى البرلماني، بالشرعية الدولية التي عبرت عنها قرارات الأمم المتحدة والتي نادت بانسحاب إسرائيل من الأرض الفلسطينية المحتلة وقيام دولة فلسطينية مستقلة، ويعبر عن مشاعر قطاعات واسعة من الرأي العام البلجيكي والأوروبي الرافض للاحتلال والمطالب بحرية الشعب الفلسطيني وخاصة في مرحلة الربيع العربي الذي تشهده المنطقة .

وكان الحزب الاشتراكي البلجيكي قد أصدر بيانا قال فيه إن السلام الحقيقي والدائم يمر عبر وجود دولتين تعيشان جنب إلى جنب داخل حدود معترف بها من قبل الطرفين وتضمن الأمن للشعبين.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير