الاونروا : حصار غزة عقاب جماعي ويجب محاسبة المسؤولين عنه لخرقهم

15.07.2011 09:23 AM

غزة – وطن للانباء/ اكد المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"  كريس غينيس أن الحصار الإسرائيلي على غزة استمر وقتا أطول من اعتى واقسى حصار في تاريخ البشرية" موضحا " لو حدث هذا  الحصار  في مكان آخر، لكان هناك على الأرجح  إجراءات سياسية ذات معنى لوضع حد له وتقديم المسئولين عنه للمساءلة".

واضاف في تصريحات له في رفح جنوب قطاع غزة اليوم  "ان اللجنة الدولية للصليب الأحمر  وصفت الحصار بأنه عقاب جماعي يشكل انتهاكا واضحا للقانون الإنساني الدولي ودعت المجتمع الدولي لضمان  أن تلقى  النداءات المتكررة من جانب الدول والمنظمات الدولية لرفع الحصار آذانا صاغية. وقال "نحن في الاونروا نؤيد هذه الدعوات لتحمل المسئولية  والمحاسبة.. لأننا في حاجة إلى رفع الحصار وإعطاء أطفال  غزة فرصة لتحقيق إمكاناتهم الحقيقية".

واضاف غينيس ان حصار غزة مستمر بقسوة " اسرائيل لم تسمح حتى اللحظة الا لـ 3291 من الشاحنات المحملة بمواد البناء الى قطاع غزة تشكل فقط 4 % من حجم المشاريع التي تنوي الاونروا تنفيذا خلال السنوات الثلاث القادمة والتي تقدر بـ 660 مليون دولار".

وتابع "سنبني خلال السنوات الثلاث القادمة 100 مدرسة وكلية جامعية لتدريب المعلمين و10 الاف بيت والعديد من العيادات الصحية والتي تتطلب ادخال اكثر من 80 الف شاحنة من مواد البناء الى قطاع غزة.

وتابع ان " 3291 شاحنة التي سمحت اسرائيل بدخولها الى غزة حتى الان تشكل ما نسبته 16 % من المشاريع التي وافقت عليها اسرائيل وهي 73 مشروعا رغم ان احتياجاتها لاتمام المشاريع هي 17383 شاحنة مواد بناء.

وقال ان معبر كرم ابو سالم "عنق الزجاجة" يسمح بادخال مواد بناء ثلاث مرات اسبوعيا بمعدل 330 شاحنة اسبوعيا والذي يعني اننا بحاجة الى عام كامل من اجل ادخال مواد البناء للمشاريع الـ 73 التي وافقت عليها اسرئيل.

واوضح ان اسرائيل لا زالت تمنع القطاع الخاص من استيراد مواد البناء منوها الى ان الامين العام اكد ان الاوضاع في قطاع غزة لا يمكن ان تستمر وانها غير مقبولة .

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير