اعتصام أمام مقر الأمم المتحدة برام الله تخليدا لشهداء العودة

27.06.2011 07:19 PM

رام الله-وطن للانباء:  شارك عدد من المواطنين، اليوم الاثنين، في اعتصام  أمام مقر الأمم المتحدة في رام الله، في الذكرى الأربعين لشهداء الذكرى 63 للنكبة، وطالب المشاركون بمحاكمة الذين أطلقوا النار على المتظاهرين العزل.

ورفع المشاركون خلال الاعتصام الذي نظمه الحراك الشبابي، لافتات تدعو إلى محاكمة كل من أطلق النار على المتظاهرين الفلسطينيين السلميين، وأخرى تؤكد على حق اللاجئين العودة لديارهم وفق قرار الأمم المتحدة 194، وحملوا نعشا يمثل الأمم المتحدة لفشلها في تطبيق قراراتها، خاصة قرار 194.

وقالت يافا المالكي من الحراك الشبابي، إن اعتصام اليوم، يأتي في الذكرى الأربعين لشهداء النكبة الذين سقطوا في 15 أيار الماضي في "الجولان المحتل " و"مارون الراس" أثناء محاولتهم العودة لمناطقهم التي هجروا منها.

وأشارت إلى أن الاعتصام الذي أطلق عليه "شهداء العودة نحن على دربكم سائرون"، تأكيد على حق العودة الذي أقرته المواثيق الدولية، ومطالبة الأمم المتحدة بمحاكمة جنود الاحتلال وقادتهم الذين أمروهم بإطلاق النار على المتظاهرين العزل.

وأضافت أنهم سلموا العاملين في مقر الأمم المتحدة بيانا يدعو لمحاكمة "القتلة"، مشيرة إلى أن هذا الاعتصام سيكون كل يوم اثنين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير