إصابات إثر استهداف الاحتلال مسيرات العودة بقطاع غزة

11/01/2019

وطن للأنباء: أصيب عشرات المواطنين بالرصاص المطاطي وحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، إثر استهداف قوات الاحتلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلّف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الذين يتظاهرون سلميا على مقربة من السياج الفاصل شرق مدينة غزة، ومخيم البريج وسط القطاع، وخانيونس ورفح جنوبه، وجباليا شماله، ما أدى حتى اللحظة لإصابة 3 مواطنين بالرصاص وآخرين بالاختناق.

وأفادت مصادر محلية أن المتظاهرين توافدوا بالآلاف لمخيمات العودة في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار"، لتأكيد رفضهم المطلق للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن 12 عاما.

وتأتي الجمعة الـ42 لمسيرة العودة في ظل ما قالت الهيئة إنه تنصل الاحتلال للتفاهمات التي تم التوصل إليها عبر أكثر من جهة دولية واعتماده أسلوب التسويف والمماطلة والتعطيل.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام؛ حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد 256 مواطنًا، منهم 11 شهيدا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 25 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.