تعهدات الحكومة بعدم اعتقال الصحفيين في مهب الامن الوقائي

23/04/2019

رام الله - وطن للأنباء: يبدو ان الحكومة التي رفعت مع تسلمها لمهامها، تعهدات بعدم ملاحقة الصحفيين على خلفية عملهم الصحفي، امام اختبار عسير ، بعد ان اعتقل جهاز الأمن الوقائي، اليوم الثلاثاء، طالب الإعلام في جامعة القدس أبو ديس خليل ذويب، من منزله في بلدة بيت ساحور ببيت لحم.

وذكر خالد ذويب، والد خليل، لوطن للأنباء، أن قوة من جهاز الأمن الوقائي حضرت الى منزل العائلة، واعتقلت نجله خليل، دون ذكر أسباب ذلك.

وبين ذويب أن "وقائي بيت لحم" سبق واستدعى خليل قبل نحو أسبوعين، وأخضعه للتحقيق حول عمله الصحفي، وتصوير تقارير عن الأسرى وعائلاتهم.

ووجه ذويب خلال حديثه لوطن تساؤلا لرئيس الوزراء محمد اشتيه، حول تعهده بعدم اعتقال أي صحفي على خلفية الرأي، معتبرا أن ما جرى مع نجله يتناقض مع تلك التصريحات والتعهدات.

ويعد هذا الاعتقال الاول لصحفي في عهد حكومة اشتية، وهو ويخالف ويناقض ما صرح به رئيس الحكومة محمد اشتية، وكذلك الناطق الرسمي باسم الحكومة ابراهيم ملحم لوطن خلال برنامج "شد حيلك يا وطن" امس الاثنين والذي تعهد ان الحكومة لن تسمح باعتقال اي صحفي على خلفية عمله الصحفي (للاطلاع على تصريحات ملحم اضغط هنا)

وقال ملحم ان " توجهات د. اشتية ورؤيته المتعلقة بالحريات وأهمها حريات الرأي والتعبير وحرية العمل الصحفي والإعلامي، واضحة ومعروفة لدى الجميع، وهناك تعليمات واضحة بهذات الخصوص"

وتابع "الحكومة تنظر إلى الإعلام الحر كمحدد لها ومشرف، والإعلام يفقد تأثيره عندما يخسر حريته، والحرية حق مشروع ومكفول بالقوانين تمارسه الصحافة كسلطة رابعة وفق القواعد المهنية".

واكد ملحم انه لن يتم اعتقال او توقيف اي صحفي على خلفية عمله الصحفي.

وأردف" نحن نكفل حرية الإعلام للمعارضين قبل المؤيدين".