الإغاثة الزراعية تناشد المواطنين والجهات الحكومية بضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لمكافحة الحرائق

16/05/2019

وطن للأنباء: تتعرض الأراضي الزراعية في فلسطين سنويا لاندلاع الكثير من الحرائق وخصوصا في فصلي الصيف والخريف مسببة خسائر مادية كبيرة للمزارعين نتيجة فقدان المحاصيل الزراعية سواء كانت المحاصيل الموسمية كالمحاصيل الحقلية او المحاصيل الدائمة والتي يتم خسارة انتاجها لعدة سنوات كالاشجار المثمرة والغابات او فقدان مساحات واسعة من المراعي والتي تعتمد عليها الاف الاسر الفلسطينية لرعي الأغنام،  عدا عن الاضرار البيئية الناتجة عن فقدان جزء من الرقعة الزراعية ، ونتيجة لأمطار الخير التي هطلت خلال الشتاء السابق والذي ساهم بنمو الأعشاب بشكل كبير، بالإضافة للتوقعات بارتفاع درجات الحرارة خلال الأشهر القادمة فإن ذلك سيزيد من خطر اندلاع الحرائق وانتشارها على الأراضي الزراعية ، وخلال مراجعة أسباب الحرائق في الأراضي الزراعية للسنوات السابقة فقد كانت اهم الأسباب لتلك الحرائق :

1. تعمد الاحتلال والمستوطنين باشعال الحرائق بالاراضي الزراعية او الحرائق الناتجة عن التدريبات العسكرية في أراضي المراعي والأراضي الزراعية .

2. تعمد الاحتلال حرمان المزارعين من الوصول الى أراضيهم الزراعية كالأراضي المعزولة خلف الجدار او القريبة من المستوطنات مما أعاق قيام المزارعين بالعناية بها من تنظيف للاعشاب وتقليم للاشجار مما يجعلها عرضة لاندلاع الحرائق المتعمدة وغير المتعمدة .

3. اهمال بعض المزارعين بتنظيف أراضيهم الزراعية من الأعشاب او القيام بالتخلص منها بواسطة الحرق او عدم القيام باعمال التقليم او عدم تنظيف الأراضي الزراعية من مخلفات التقليم والذي زاد من فرصة اندلاع الحرائق في تلك الأراضي .

4. قيام البعض بالقاء اعقاب السجائر او العبوات الزجاجية وخصوصا على جوانب الطرق حيث لوحظ ان معظم الحرائق تحدث في الأراضي المحاذية للطرق الرئيسية والفرعية .

5. قيام بعض المتنزهين باشعال مواقد النيران داخل الغابات او الأراضي الزراعية في الأماكن الغير مخصص لذلك او ترك النيران مشتعلة بعد مغادرة المكان، وخصوصا مع افتقار العديد من المواقع التي يقصدها المتنزهون للوحات الارشادية والتحضيرية التي تساهم في زيادة وعي المواطنين لاتباع الإجراءات الوقائية للحد من الحرائق .

6. قيام البعض بتعمد اشعال النيران في أراضي الغابات والمحميات الطبيعة بهدف الاستفادة من بقايا الاخشاب المحترقة او بهدف الاطماع في تحويل تلك الأراضي الى أراضي زراعية خاصة .

7. تعمد البعض لاشعال الحرائق في أراضيه الزراعية المهملة ذات الإنتاجية القليلة بهدف الحصول على التعويضات .

8. قيام بعض البلديات او المواطنين باشعال النيران في مكبات النفايات والتي غالبا تكون قريبة من الأراضي الزراعية .

 مخاطر الحرائق :
1. الخسائر الاقتصادية الناتجة من تدمير مصدر رزق المزارعين سواء كانت محاصيل حقلية اواشجار مثمره او الأراضي الرعوية ، عدا عن التكاليف العالية لعمليات الإطفاء او حرق ممتلكات المزارعين مثل المنازل او الثروة الحيوانية التي تقع في الأراضي الزراعية .

2. حرائق الأراضي الرعوية يؤدي الى ارتفاع تكاليف مدخلات الإنتاج لمربي الثروة الحيوانية بسبب اعتماد المزارعين على الاعلاف لتغذية الثروة الحيوانية كبديل عن المراعي التي يتم حرقها .

3. التاثير على المناخ والبيئة من حيث ارتفاع درجات الحرارة  والتأثير على تماسك التربة مما يعرض تربة الأراضي الزراعية الى الانجراف .

4. التاثير على التوازن الطبيعي من خلال القضاء على الغطاء النباتي وخصوصا الأشجار ذات القيمة العالية والتي يزيد اعمار بعضها على مئات السنين او القضاء على الكائنات الحية المفيدة للتوازن الطبيعي .

5. تحويل بعض المساحات الزراعية الى مساحات جرداء متصحرة .

6. التسبب في  انتاج كميات كبيرة من غاز ثاني أوكسيد الكربون و دقائق الغبار التي تصل الى مناطق بعيدة عن الحريق مسببة مشاكل صحية وبيئية ، حيث تعتبر الحرائق احد العوامل التي تساهم في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري .

 اهم الإجراءات الوقائية للحد من الحرائق :
1. ضرورة قيام المزارعين بالعناية باراضيهم الزراعية ( التخلص من الأعشاب ، القيام باعمال التقليم للاشجار والتخلص من مخلفات التقليم خارج الأراضي الزراعية ) مع التركيز على الأراضي الزراعية التي تتعرض باستمرار لاعتداءات الاحتلال والمستوطنين .

2. عدم القاء أعقاب السجائر والاجسام المشتعلة والعبوات الزجاجية على جوانب الطرق لانها من اكبر الأسباب لاندلاع الحرائق .

3. اثناء التنزه لا يتم اشعال النيران يجب ان يكون بالاماكن المخصصة، وعند الانتهاء من استخدام النار يجب أطفاءها بأسرع وقت ممكن .

4. على المجالس المحلية  وضع النفايات في أماكن بعيدة  عن الأراضي الزراعية او إزالة الأعشاب لمسافة تزيد عن 500 م حول الجهات المختلفة لمكب النفايات وخصوصا المكبات القريبة من الأراضي الزراعية .

5. في الأماكن التي يقصدها المتنزهون وخصوصا الأراضي الحرجية على الجهات ذات الاختصاص تحديد الأماكن الملائمة لاشعال مواقد النيران التي يستخدمها المتنزهون ، ووكذلك أهمية نشر المزيد من اللوحات الارشادية لتوعية المزارعين بأهمية أتباع الإجراءات الوقائية للحد من الحرائق .

6. ضرورة أتخاذ الإجراءات الرادعه بحق المتسببين باندلاع الحرائق وخصوصا المتعمدين لاشعال الحرائق .

7. على الجهات ذات الاختصاص القيام بالاعمال اللازمة للحد من خطر الحرائق في الغابات والمحميات الطبيعية والمراعي من خلال القيام بأعمال التقليم وتنظيف الأعشاب في الأماكن القريبة من الطرق وانشاء خطوط النار والجاهزية العالية في فصلي الصيف والخريف لمكافحة الحرائق .

8. نقترح على وزارة الحكم المحلي والدفاع المدني تنفيذ برنامج تدريبي للمجالس المحلية حتى تكون تلك المجالس قادرة على تقديم التوعية للمواطنين لاتباع الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الحرائق او لكيفية التعامل مع الحرائق في حال اندلاعها .

9. ضرورة ان يكون هناك توزيع ملائم لسيارات الإطفاء على مستوى الوطن مع التركيز على المواقع التي يتكرر فيها الحرائق ، مع ضرورة ان يكون هناك خارطة واضحة لمصادر التزود بالمياه لسيارات الإطفاء تشمل كافة التجمعات السكانية و متوفرة لدي جهاز الدفاع المدني .

10. من المفضل أن يتم حرمان المزارعين من أي تعويضات للحرائق ناتجة عن تعمدهم إشعالها أو الحرائق التي تندلع بسبب الإهمال   .

 ماذا نفعل في حال اشتعال النيران في الأراضي الزراعية :
1. الاتصال الفوري بالدفاع المدني من خلال الرقم المجاني في كافة محافظات الوطن 102،  و كذلك الاتصال بالمجلس المحلي ليقوم باتخاذ الإجراءات الملائمة و استخدام أي إمكانيات متوفرة لدى المجلس للمساعدة في اخماد الحرائق و لتحديد المصدر الملائم لتزويد سيارات الإطفاء بالمياه .

2. في حال معرفة فريق مدرب على إطفاء الحرائق  الاتصال به بأقصى سرعة ممكنة

3. المبادرة بجهد الأهالي والمتطوعين بإيقاف امتداد الحرائق لغاية وصول فريق الإطفاء، في حال الحرائق البسيطه يتم الإطفاء بواسطة الأدوات اليدوية المخصصة لذلك ، وفي حال كان الحريق كبير من الممكن العمل على انشاء خطوط النار حيثما امكن بعرض تقريبي يزيد عن 3 م .

4. اخلاء أي مواد قابلة للإشتعال قريبة من مكان الحريق مع مراعاة عدم تعريض نفسك و الأخرين للخطر  .

5. اخلاء المواطنين و خصوصا الأطفال من مكان الحريق .