حزب الشعب يدين الدعوة الأمريكية لعقد قمة "اقتصادية" ويعتبرها خطوة في إطار تصفية القضية الوطنية لشعبنا

21/05/2019

رام الله- وطن للأنباء: أعلن حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة للدعوة الأميركية لعقد قمة اقتصادية في العاصمة البحرينية، المنامة، يومي 25 و26 حزيران القادم بذريعة بحث الجوانب الاقتصادية لما أسمته "بعملية السلام".

واعتبر حزب الشعب في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، أن الدعوة الامريكية السافرة هذه وما يمكن ان يترتب عليها، تأتي كخطوة جديدة في إطار مساعيها لتنفيذ ما يسمى بـ"صفقة القرن" الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.

وفيما طالب حزب الشعب برفض وإدانة "قمة المنامة" كحلقة من حلقات التآمر على الشعب الفلسطيني، ورفض قيام بعض العواصم والأنظمة العربية بتسويق مؤامرة "ترامب" المسماة بـ "صفقة القرن"، طالب أيضاً برفض وإدانة سياسية التطبيع مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، وتوسيع مقاطعتها الشاملة.

وختم حزب الشعب بيانه، بالدعوة إلى سرعة التطببق العملي لقرارات المجلس الوطني والمركزي في دورتيه الأخيرتين، واتخاذ كل الاجراءات التي من شأنها توسيع وتكثيف مجابهة المؤامرة الامريكية - الصهيونية، على كل الصعد وفي المجالات كافة، وتعزيز وحدة وصمود شعبنا ومقاومته.