الأهالي يناشدون الجهات المختصة للتدخل..

وادي عارورة مكب للنفايات والمياه العادمة!

31.01.2019 04:22 PM

وطن- وفاء عاروري: بين سلسلة من التلال الخضراء شمال غرب مدينة رام الله، ينفجر وادي عارورة كل عام، تجري مياهه العذبة فتحول المنطقة بأكملها الى محمية طبيعية خلابة تسر الناظرين، ولكن هذا العام تحديدا لم يحدث ذلك كله، فقد انفجرت الينابيع الجوفية في المنطقة لتجري في الوادي نفايات ومياه عادمة، وتحرم الاف المواطنين من التمتع بواديهم.

عبد الجابر زبن، رئيس بلدية بني زيد الشرقية، التي تنبهت لهذه المشكلة بعد أن جرت المياه في الوادي، حمل عبر وطن مسؤولية هذه الكارثة البيئية لمجلس قروي عجول، مؤكدا ان اهالي القرية ومجلسها القروي يتخلصون من النفايات ومياه الصرف الصحي عبر وادي عارورة.

توجهنا في وطن إلى مجلس قروي عجول، الذي اقر نائب رئيسه، فيز هنطش بتخلص المجلس من نفايات القرية عبر الوادي، مبررا ذلك بعدم وجود مكب نفايات للقرية، ومتذرعا بتلوث الوادي بالمياه العادمة التي تصل إليه من مخيم الجلزون، مرورا بعدد من القرى.

وفي الوقت الذي ناشد أهالي عارورة عبر وطن بحماية واديهم لما قد يتسبب به من أمراض للمواطنين، فقد ناشد أهالي عجول الجهات المختصة بالتحرك من أجل توفير مكب نفايات يخلص القرية والقرى المجاورة من هذه المعاناة.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير