الطفل بسام يناشد عبر وطن لساق صناعية

20.03.2019 01:15 PM

وطن- وفاء عاروري: لم تمنعه إعاقته من لعب كرة القدم التي يحب مع شقيقته، فبسام الذي ولد بساق واحدة، تجاوز آلامه وأوجاعه المستمرة ليعيش حياة طبيعية تملؤها الابتسامات، فيصبح طفلا بسّاماً كما اسمه.

وفي وقت ينمو فيه جسد بسام الصغير يوما بعد آخر، إلا أن طرفه الصناعي الذي يعتمد عليه بشكل كامل في جل نشاطاته اليومية، يبقى كما هو، يقول بسام لـوطن: كل يوم يضيق الساق الصناعية أكثر فأكثر، ويوميا أتحمل آلاما كبيرة خلال تواجدي في المدرسة بسبب صغر الساق.

وأكد بسام أن والده قام بقص "الطرف" له باستخدام آلة حادة، من أجل توسيعه قليلا والتخفيف من آلامه.

عائلة بسام التي تمنحه الكثير من الحب والدعم طوال الوقت، لا يمكّنها وضعها المادي من تحمل تكاليف تبديل طرفه الصناعي عاما بعد آخر، لتقف عاجزة في كل عام حيال آلامه نتيجة عدم تبديل الطرف.

وعبر وطن ناشدت العائلة الجمعيات والمؤسسات وأهالي الخير من أجل مد يد العون لها في تركيب طرف صناعية جديدة له.

وكان بسام بدل ساقه الصناعية خمس مرات متتالية، خلال الاثني عشر عاما الماضية من عمره.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير