يعيش نصف حياة.. مريض بفشل كلوي يناشد عبر وطن لإعالة أسرته

13.01.2020 03:54 PM

وطن: وفاء عاروري: منذ سنوات طويلة، جرف محمد أرضا صغيرة، على مقربة من بيته في قرية عصيرة القبلية جنوبي نابلس، فقد كان يطمح لبناء دكان صغير يغنيه عن مد يده لقريب أو بعيد، ولكنه حتى اليوم لم يستطع تحقيق هذا الحلم.

منذ نحو سبع سنوات، أصيب محمد صالح "27 عاما" بفشل كلوي، جعله يمتلك نصف حياة فقط، فالنصف الآخر يقضيه محمد على كرسي الغسيل في مشفى النجاح الوطني بنابلس.

يقول محمد: لا يقبل أحد أن يشغلني معه، فأنا لا أملك إلا نصف وقتي، أما النصف الآخر أكون في المشفى على كرسي الغسيل.

ويردف: كما أنني لا أستطيع أن أعمل في أي مهنة، المرض أتعب جسدي ولا توجد لي قدرة على أن أكون عاملا كأي شاب، فأحصّل رزقي بيدي.

وأكد محمد أنه توجه لجهات عديدة من اجل تأمين مصدر رزق له، بخاصة أن لديه نسبة عجز 80%، ولكن كل محاولاته باءت بالفشل، ما دعاه إلا العمل بعض الوقت في دكان صغير لشقيقه يؤمن من خلاله بعض المال لإعالته وزوجته.

وناشد محمد وعائلته البسيطة، أهالي الخير ووزارة التنمية الاجتماعية، بالنظر الى وضعه الصحي، مطالبا بتوفير مصدر دخل له، أو فتح مشروع صغير يثنيه عن مد يد المساعدة.

ويحلم محمد بأن يجري عملية زراعة كلى قريبا، حيث استعد شقيقه لإعطائه كليته، عسى أن يكون قريبا بصحة أفضل.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير