مياه نبع عين قينيا ملوثة بالمجاري

21.04.2012 08:07 AM
رام الله– خاص - وطن للانباء / اثبتت البحوث المخبرية ان مياه نبع عين قينيا التي تبعد 10 كيلو متر غرب مدينة رام الله و التي تعتبر منطقة استجمام لمئات المواطنين ملوثة بنسبة عالية من المياه العادمة .

و جاءت نتيجة عينة اخذت من منطقة قريبة لرأس النبع و فحصت في مختبرات جامعة بيرزيت خلال تحقيق استقصائي اعده الاعلامي نزار حبش لوحدة التحقيقات الصحفية في تلفزيون وطن، ان كل 100 مللتر ملوث ب 228 مايكروبا برازيا، بينما جاءت نتيجة العينة الثانية و التي اخذت بعد منطقة السباحة كارثية، اذ لم تستطع الاجهزة المخبرية احصاء نسبة المايكروبات البرازية نظرا لكثرتها في كل 1 مللتر بحسب تقرير رسمي صادر عن مختبرات جامعة بيرزيت.

نزار خالد ملّح مواطن فلسطيني من قرية عين قينيا اكد ان النبعة مصدر اساسي لسكان القرية و بعض القرى المجاورة في الشرب و السباحة و الاستجمام عدسة الكاميرا التقطت صورا لمئات العائلات الفلسطينية تستجم في كل يوم جمعة حول النبع، اطفال يسبحون و احيانا يشربون، و عائلات تغسل اطباقها و حاجاتها من مياه ملوثة

مياه المجاري تلوث النبع

بعد عملية مسح للوادي و على بعد حوالي كيلو متر واحد من النبع و باتجاه رام الله تصدر رائحة كريهة من مياه عادمة تسيل في قعر الوادي ، مياه تتسرب و تصل الى نبع عين قينيا و تلوثها، مصدرها انابيب بلدية رام الله

بلدية رام الله اكدت ان الكمية الكبرى لهذه المياه العادمة تتدفق من حي الطيرة بمدينة ، و تعتمد هذه المنطقة في تجميع مياهها العادمة على حفر امتصاصية خاصة للتجمع.

قبل عامين (2010) قامت بلدية رام الله بانشاء شبكة صرف صحي بتكلفة 6,2 مليون دولار و في عام 2011 انجز معظم المشروع على امتداد 22 كيلو متر مربع ، اللافت ان هذه الشبكة لم تشبك بمنازل المواطنين كونها لم تكتمل نتيجة نقص محطة للتنقية في قعر الوادي و ذلك وفقا لتأكيدات المهندس خالد غزال رئيس قسم الصرف الصحي في بلدية رام الله.

تتبع التحقيق عمل مفتشي بلدية رام الله في منطقة الطيرة و بعد فتح ثلاثة مناهل عشوائية، اتضح ان المنازل تقوم بمخالفة القوانين، بشبك مياهها العادمة بشبكة البلدية التي لم تجهز بعد، علما ان منطقة الطيرة تحوي على ما يقارب 18000 وحدة سكنية.

مخالفات قانونية تشمل مسؤولين

من جانبه كشف احمد ابو لبن مدير بلدية رام الله ان عدد المخالفين و أسمائهم معروفه للبلدية ومن بينهم مسؤولين فلسطينيين ،مؤكدا انه سيتم تحويل المخالفين الى المحاكم .

و كشف التحقيق الاستقصائي عن جانب اخر لتلوث نبع عين قينيا، ففي رام الله محطة الجدول لتجميع المياه العادمة ، يصلها يوميا حوالي 600 كوب مياه مجاري، وفي احيان كثيرة تتعطل نظرا زيادة الضخ اليها مما يسفر عن اندماجها مع المجاري القادمة من الطيرة في شبكة الصرف الغير مكتملة و تصل الى قعر الوادي لتلوث مياه الينابيع .

وزارة الصحة تناشد المواطنين

المهندس ابراهيم عطية مدير دائرة صحة البيئة في وزارة الصحة طالب المواطنين بعدم السباحة او الشرب في مياه نبع عين قينيا حفاظا على سلامتهم وقال :" ارجو من المواطنين عدم الشرب او السباحة او غسل الاواني بمياه عين قينيا لانها ملوثة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير