أريحا : مؤتمر يناقش دور الإعلام الفلسطيني في مكافحة الفساد

19.05.2015 03:38 PM

أريحا – وطن: بهدف تفعيل دور الإعلام في مكافحة الفساد داخل فلسطين وبحضور إعلامي واسع، إفتتح في مدينة أريحا اليوم مؤتمر هيئة مكافحة الفساد وشبكة أمين الإعلامية، حيث أعلنت الهيئة استعداها للتعامل مع وسائل الإعلام الفلسطينية في شتى المجالات.

وقال رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة لوطن إن وسائل الإعلام قدمت نموذجا رائعا في تغطية أخبار الفساد ولكن ما زال أمامها الكثير.

وأضاف أن الهيئة تقف إلى جانب الصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية وتتعاون معهم للدفاع عن الصحافة وحرية الرأي، وتدعم جميع الجهود التي تعمل من أجل مكافحة الفساد للوصول إلى مجتمع خال من الفساد.

وناقش المؤتمر البيئة القانونية لضمان التغطية الإعلامية في قضايا الفساد وغياب القوانين التي تمكن الصحفي من الوصول إلى المعلومة، والمرجعيات القانونية الإدارية للإعتقال على خلفية النشر، إضافة لمناقشة العلاقة بين هيئة مكافحة الفساد ووسائل الإعلام وسبل تطويرها.

وقال نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار لوطن إن "المطلوب من هيئة مكافحة الفساد توفير معلومات أكثر لوسائل الإعلام وبيانات مستمرة، وأن يكون الصحفي قادرا على الوصول إلى المعلومة من الهيئة بأسرع وقت ممكن".

وأضاف بأن وسائل الإعلام تريد معلومات مفصلة وواضحة المعالم  من الهيئة حول قضايا يتم المساءلة عنها.

وأكد المشاركون في المؤتمر على أهمية المضي قدما في إنجاز تحقيقات صحفية جريئة باعتبارها أداة فاعلة في الكشف عن قضايا الفساد حتى تتابعها هيئة مكافحة الفساد.

وقال المدير التنفيذي لشبكة أمين الإعلامية خالد أبو عكر إن "تجربة تلفزيون وطن المتمثلة بإقامة وحدة مختصة في الصحافة الإستقصائية هو جانب إيجابي ومشرق، كون تلفزيون وطن تمكن من خلال هذه التحقيقات الكشف عن قضايا غائبة عن وسائل إعلام كثيرة".

وأضاف أن "وسائل إعلامنا لا تريد أن تقوم بدور يؤدي إلى "وجع رأس"، لاسيما وأن تلفزيون وطن يواجه عدة قضايا على خلفية التحقيقات الاستقصائية التي قام بها".
يذكر أن المؤتمر في يومه الثاني سيناقش واقع الحريات العامة في فلسطين في ظل استمرار إستدعاء واعتقال الصحفيين والتضييق عليهم في الضفة والقطاع، وسبل التغلب على هذه الممارسات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير