مؤسسة الانوف الحمراء تقدم عرضا ترفيهيا للأطفال المرضى

09.09.2015 04:23 PM

الخليل - وطن - آلاء عواودة: رغم صغر سنهم، يقاومون عناء المرض فالمرض لا يفرق بين صغير وكبير،  لم يرحم أجسادهم الصغيرة  ليبقوا متحدين رغم صغر سنهم، فهنا في مستشفى بيت جالا في قسم هدى المصري لأورام السرطان ، نظمت فعالية ترفيهية أطلقتها مؤسسة الأنوف الحمراء الفلسطينية لرفع معنويات الأطفال المرضى ولبث الأمل في نفوسهم.

تعد مؤسسة الأنوف الحمراء الفلسطينية الفرع الأول في الشرق الأوسط التي تعمل ضمن طاقم عمل متكامل مكون من أطباء ,وجزء من مؤسسة دولية مقرها الرئيسي في فينا، تعمل على مشروع العلاج الترفيهي لدعم العلاج التقليدي للأطفال المرضى والاهتمام بهم لتجاوز مراحلهم المرضية.

يقول سامر مخلوف مدير مؤسسة الأنوف الحمراء الفلسطينية "المؤسسة تعمل على مساندة الأطفال المرضى وتحديدا من يعانون من أمراض السرطان وأمراض الكلى كعلاج داعم للعلاج التقليدي "

أما ندا دلماتيت ممثلة القنصلية اللتوانية فقالت "انهم يقدمون هذا المشروع للأطفال المرضى في فلسطين ,بسبب الوضع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني وبسبب معاناته المستمر، ودعما له ."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير