مزارعون يعتصمون احتجاجا على ضريبة الدخل

15.12.2015 03:05 PM

وطن - أيسر البرغوثي: الضرائب التي أرهقت كاهل المزارعين بخاصة مربي الثروة الحيوانية دفعتهم للاحتجاج ورفع الصوت أمام مقر مجلس الوزراء في رام الله الثلاثاء.

المزارعون الذين توافدوا من مناطق في شمال الضفة وجنوبها يطالبون بإعفاء كامل من ضريبة المفروضة على الدخل الناتج عن العمل الزراعي  التي يقولون إنها تكلفهم مبالغ طائلة بشكل سنوي.

ويقول المعتصمون إن ما يجري مخالف لما اتفق عليه قبل سنوات، عقب لقاء جمع ممثلين عن المزارعين ومؤسسات مختصة مع مجلس الوزراء اتفق خلاله على تجميد القرار.

المزارع ماهر الأخرس من جنين تم استدعاؤه مؤخرا  للمحكمة بعد رفضه دفع الضريبة المفروضة عليه، حاله كحال 11 مزارعا آخرين.

بدوره، قال وزير الزراعة سفيان سلطان للمعتصمين إن هناك عملا يجري لإصدار قرار بقانون ينظم دفع الضريبة بما يحقق مصلحة المزارعين.

ويرى مراقبون أن هناك تراجعا كبيرا في الانتاج النباتي والحيواني بسبب سوء الأسواق وارتفاع اسعار الأعلاف والمواد الزارعية، أدى إلى تناقص في الثروة الحيوانية بنحو 60% ، وتناقص اسهام الزراعة في الناتج المحلى الاجمالي الى اقل من 5% منه، حسب أرقام وزارة الزراعة.

ويذكر ان قانون ضريبة الدخل رقم (17 ) لسنة ( 2004) كان قد نص صراحة على اعفاء الدخل الناتج عن العمل الزراعي من الضريبة، ثم عدل القانون عام 2011 ليسقط بند الاعفاء من القانون، وتم الاستناد في فرض الضريبة على تعريف القانون الشامل للدخل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير