64 شهيداً ... تقترب جثامينهم من الحرية

15.03.2017 06:06 PM

رام الله- وطن: قالت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى إسرائيل، إن المحكمة العليا الإسرائيليّة، تنظر يوم غد الخميس، في التماسين يطالبان جيش الاحتلال الإسرائيلي، بإعادة جثامين 64 شهيدا وشهيدة من أصل 249 جثمانا، يحتجزها الاحتلال فيما يسمى "مقابر الأرقام"، دون مسوغ قانوني.
بدورها قالت منسقة الحملة سلوى حماد لـ"وطن"، إنه وفي تمام الحادية عشر والنصف غدا الخميس، ستعقد جلسة في المحكمة للنظر في التماسين من اصل 3 التماسات تقدمت بها الحملة في شهري تشرين اول /اكتوبر وتشرين ثاني/نوفمبر الماضي للمطالبة بالافراج عن جثامين الشهداء في مقابر الارقام، الالتماسين لشهداء من الضفة وقطاع غزة، مجموعهم 64 شهيد وشهيدة من اصل 249 جثمان.
واضافت أن النيابة الاسرائيلية كانت قد طلبت من المحكمة العليا ان يتم تأجيل الجلسة لأشهر اضافية، لكن المحكمة رفضت طلب النيابة، وتأكّد موعد جلسة المحكمة غدا، في المحكمة  العليا الاسرائيلية بالقدس.
وفيما يتعلق بشهداء الهبة، والذين مازالوا في ثلاجات الاحتلال، أكدت أن المحكمة التي تنظر بالافراج  عن خمسة جثامين من الشهداء القدامي ستكون يوم 22 آذار/ مارس.
يذكر أن هناك جثامين 9 شهداء مازالت في الثلاجات وترفض حكومة الاحتلال تسليمها لذويهم والسماح بدفنهم، بل وتطالب بنقل بعضهم إلى مقابر الارقام لتحويلهم الى ورقة تفاوضية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير