يجب المساءلة حول تطبيق حقوق ذوي الاعاقة

الهيئة المستقلة لـوطن: ذوي الاعاقة يواجهون تمييزاً بالمجتمع ويجب تثبيت حقوقهم

03.12.2018 10:20 AM

الخليل- وطن: نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ورشة عمل موسعة للأشخاص ذوي الإعاقة في مدينة الخليل وبحضور ممثلين عن وزارة الصحة و وزارة التنمية الاجتماعية في مقر غرفة تجارة وصناعة الخليل.

وقال فريد الأطرش مدير مكتب الهيئة المستقلة في جنوب الضفة، ان هذه الورشة تأتي لإحياء اليوم العالمي لذوي الاعاقة، وهي خطوة من اجل تعزيز النضال المجتمعي والوطني من اجل ان يكون هناك مساواه في الحقوق للاشخاص ذوي الاعاقة اسوة بالاشخاص الاخرين بالمجتمع.

واضاف الاطرش ان الاشخاص ذوي الاعاقة هم فئة مهمشة بالمجتمع، وان قانون المعاق الفلسطيني بحاجة الى تعديل، خاصة ان بعض بنوده لا تطبق، كتشغيل الـ5% من ذوي الاعاقة في القطاع الخاص والعام حسب ما نص عليه القانون.

وأوضح في حديثه ان الاشخاص ذوي الاعاقة يواجهون تمييزا بالمجتمع وبالتالي يجب ان نعمل جميعا من اجل يكون هناك تثبيت لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

وعن هدف ورشة العمل، قال الاطرش من اجل ان يكون هناك لقاء مفتوح بين الاشخاص ذوي الاعاقة  والمسؤولين في الوزارات عن الذين ينفذون قانون الاشخاص ذوي الاعاقة، لكي يكون هناك مساءلة حول تطبيق القانون وحول ادوار هذا الوزارات والاستماع لشكاوي ذوي الاعاقة.

بدوره قال عبده ادريس، الأمين المالي في غرفة تجارة الخليل، أنه تم تشيغل حوالي 500 شخص من ذوي الاعاقة في القطاع الخاص خلال 3 سنوات، وان جهود تشغيلهم مستمرة.

وبدورها قالت جيهان دحموس، مديرة دائرة التشغيل بمديرية عمل الخليل، أن الادارة العامة للتشغيل في وزارة العمل عملت على اكثر من مشروع لشتغيل ذوي الاعاقة، من ضمنها اتفاقية مع بنك فلسطين لتمويل مشاريع بفائدة صفرية للاشخاص ذوي الاعاقة، واستفاد منها 8 اشخاص.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير