القوى الوطنية تدعو الحكومة البرازيلية للتراجع عن عقد صفقة اسلحة مع الاحتلال

03.12.2018 02:00 PM

رام الله - وطن: نظمت القوى والفعاليات الوطنية والشعبية ولجان المقاومة الشعبية في رام الله والبيرة، وقفة اليوم الاثنين وقفة احتجاجية امام ممثلية البرازيل، احتجاجا على رفضا توجهات الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو  بنقل سفارة بلاده للقدس المحتلة، وابرام صفقة اسلحة خلال زيارته المرتقبة  لدولة الاحتلال، وتاكيدا على المقاطعة، وفرض العقوبات الدولية بديلا لنهج الهيمنة الاميركية  .

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية واللافتات والشعارات باللغة العربية والبرتغالية التي تطالب الحكومة البرازيلية بالتراجع عن ابرام صفقة اسلحة مع دولة الاحتلال.

ووجه المشاركون رسالة الى الحكومة البرازيلية تلاها عصام بكر منسق القوى الوطنية قال فيها " نعرب عن املنا بوقف هذه الصفقة المسيئة لتاريخ البرازيل نفسه، ندعوها لمراجعة هذه الموقف الذي ينبغي ان ينحاز للشعوب المقهورة، ورفض الظلم والاستغلال - فبدل ان تقوم البرازيل بقطع العلاقات مع دولة الاحتلال واراهابها ونظامها العنصري بحق شعبنا تقوم بتقديم الدعم لها ومكافئتها بشراء الاسلحة منها وهي ذاتها التي تستخدم لقتل الاطفال والنساء في الضفة وغزة وكل ارضنا".

واضاف "ان الاعلان الواضح من طرفكم عن الغاء هذه الصفقة والصفقات التجارية الاخرى من شأنه ان يعزز العلاقات مع شعبنا والشعوب العربية، واحرار العالم ويمثل موقفا جريئا برفض اشكال الظلم والعنصرية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الذي يدافع عن ارضه وحقه في الحياة كبقية شعوب الارض في دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وحقه في العودة، وتقرير المصير والحرية ."

ووجه بكر التحية للشعب البرازيلي، واتحاداته العمالية، والاحزاب اليسارية والتقدمية التي اسمعت صوتها برفض هذه العلاقة مع دولة الاحتلال وندعوها للمزيد من العمل من اجل اسقاط هذا التوجه الخطير الذي يضر بالاساس بالبرازيل نفسها، ويسيء لسمعتها في العالم مؤكدين اننا نتطلع لبناء، وتطوير العلاقات بين بلدينا، وشعبينا بما يخدم المصالح المشتركة وعلى قاعدة الاحترام المتبادل ووفق مباديء القانون الدولي والعلاقات الدولية . 

وقال بكر لوطن " نحن اليوم نعبر عن قلقنا من تطور العلاقات التجارية بين اسرائيل والبرازيل، خاصة ان هناك صفقة من المقرر ابرامها بمئات ملايين الدولارات لشراء طائرات بدون طيار واسلحة من دولة الاحتلال".

واضاف بكر "يجب على البرازيل مقاطعة دولة الاحتلال وليس مكافئتها بشراء هذه الصفقة، خاصة ان الشعب البرازيلي وقف دائما لصالح الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ونحن هنا نؤكد تمسكنا بحقوقنا المكفوله في القانون الدولي وسنستمر في كفاحنا الوطني من  اجل اوسع حملات المقاطعة لدولة الاحتلال ومن اجل احقاق حقوق شعبنا المشروعة".

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي عمر عساف لوطن ان اسباب التغير في دول امريكا الجنوبية وخاصة البرازيل مردها اسباب داخليه بالاساس، لان الرئيس في الانتخابات الاخيرة فاز وان كان بحجم ليس كبير".

واوضح عساف "هذه التغيرات الداخليه تنعكس ضدنا ولصالح ولاء للولايات المتحده."

واضاف " نحن، مهمتنا كفلسطينين وجاليات ووزارة خاجية ان نوضح موقفنا ونهجم باتجاه هذا المواقف المعادية للانسانية  قبل كل شي، ونعزز علاقتنا باصدقائتنا باميركا الجنوية سواء احزاب او دول ، لاننا نخوض معركة، رغم بعض الانتكاسات  التي قد نتعرض لها".

من جانبه قال منسق اللجنة الوطنية لمقاطعة (إسرائيل) (BDS) محمود نواجعة لوطن " نحن بالتأ:يد خسرنا تحالفات عديدة وكبيرة جدا بالذات في اميركا اللاتينية التي كانت دائما تتعاطف وتدعم قضية شعبنا خاصة في ظل حضور وصعود اليمين المتطرف في البرازيل وغيرها نحن نخسر هذا التحالفات ".

واضاف نواجعة "علينا ان نبني التحالفات من جديد، وحركة المقاطعة تقوم بذلك من خلال القواعد الشعبية، التي ستتمكن في يوم ما من السيطرة والتأثير على صناعة القرار ولكن هذا يحتاج الى فترة اطول وجهد و مثابرة ."

واوضح " نحن بحاجة الى دعم المستوى الرسمي للضغط على الحكومات من اجل وقف العلاقات والصفقات وبالتالي على المستوى الرسمي الفلسطيني ان يطالب بفرض حظر عسكري بدل التعاون معه".

واعرب المشاركون على هامش الفعالية تضامنهم مع الصحفي الامريكي المحلل السياسي في شبكة CNN مارك لامونت هيل الذي جرى اقالته بسبب انتقاده الاحتلال الإسرائيلي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير