القوى الوطنية لوطن: على التشيك مقاطعة الاحتلال وليس مكافئته بنقل السفارة للقدس

04.12.2018 01:42 PM

رام الله- وطن: طالبت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، دولة التشيك بمقاطعة دولة الاحتلال على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني وليس مكافئتها بنقل السفارة التشيكية من تل أبيب للقدس المحتلة.

جاء ذلك خلال وقفة نظمتها القوى اليوم، أمام ممثلية التشيك، رفضاً للتصريحات والمواقف التشيكية الأخيرة تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وقال عصام بكر، منسق القوى الوطنية والاسلامية، لـوطن: "نحن هنا للتعبير عن رفضنا للتصريحات التي أدلى بها الرئيس التشيكي خلال زيارته الأخيرة للكنيست قبل عدة أيام، والتي أكد فيها عزمه نقل السفارة الى القدس المحتلة، واتخاد الخطوات لتنفيذ هذا القرار.

وطالب بكر بمقاطعة ومناوئة دولة الاحتلال على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وليس مكافئتها بنقل السفارة.

ودعا دولة التشيك الى التراجع الفوري وإعادة الاعتبار لدورها على مستوى اوروبا و العالم بالانحياز لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

بدوره قال صلاح الخواجا، منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان لـوطن "نحن نعتبر ان التشيك يجب ان تحترم ما وقعت عليه من المواثيق الدولية، وتحترم نفسها أمام سياسية الاجرام والقتل والارهاب الذي تمارسه دولة الاحتلال، وليس ان تمعن في علاقتها مع اسرائيل وتطور علاقتها التجارية معها، والظهور وكأنها حليف لدولة الاحتلال في نقل سفارتها".

وأوضح الخواجا ان الوقفات الاحتجاجية ستستمر للتعبير عن صوت الشعب الفلسطيني، صوت الحق والنضال اليذ ينادي باحترام حقوق الانسان والمنظمات الدولية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير