وطن تستطلع آراء طلبة بيرزيت والكتل الطلابية في أحداث الجامعة

19.12.2018 04:14 PM

وطن: استطلعت وطن، اليوم الأربعاء، آراء طلبة في جامعة بيرزيت، حول الأحداث والاحتكاكات التي جرت أول أمس الإثنين، والتي أعقبت ما قيل إنها محاولة من عناصر أمنية، بلاس مدني، لاعتقال اثنين من الطلبة من امام حرم الجامعة، قبل أن يتمكنا من الفرار.

واعتبر الطلبة في أحاديثهم أن الأهم هو استمرار الحياة الأكاديمية والأجواء الديمقراطية بوتيرة متوازنة والابتعاد عن كل ما يعكر صفوها، فيما دعا البعض لتوفير مزيد من الحماية للطلبة، وضمان حقهم في التعبير عن آرائهم ومواقفهم السياسية، دون أن يعرّضهم ذلك للاعتقال او الملاحقة.

بعض الطلبة اعتبروا ان التجاذبات السياسية والحزبية هي التي قد تسبب الإرباك والتوتر، داعين إلى تجاوز كل ذلك، والحفاظ على التناقض الوحيد مع الاحتلال، لا سيما في ظل تصعيده وجرائمه المستمرة.

أما على صعيد الكتل الطلابية، فرغم أن ما حدث لا يزال يلقي بظلاله على الأرض، إلا أنهم أبدوا إرادة حقيقية في تخطي الأزمة، التي أدت لتعطيل دوام الجامعة أمس الثلاثاء، بينما تم استئنافه اليوم كالمعتاد.

وفي ضوء كل ذلك، تخرج المطالبات للجهات الحقوقوية والمسؤولة بالضغط على الأجهزة الأمنية، للإفصاح عن هويتها وذاتها، ووقف ملاحقة الطلبة تحت عنوان الاعتقال السياسي، تجنبا لأية إرباكات أو توترات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير