أمان لـوطن: جهاز الضابطة الجمركية يستند في عمله لتشريعات قديمة جدا

20.12.2018 02:40 PM

رام الله- وطن: اعتبر ائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة (أمان)،  أن عددا كبيرا من التشريعات التي يستند لها جهاز الضابطة الجمركية في عمله، أصبحت قديمة، وتؤثر سلبا على عمل الجهاز.

وخلال ورشة في مقره، الخميس، عرض الائتلاف تقريرا أعده الباحث أحمد ابو دية، حول فعالية ومناعة نظام النزاهة في عمل جهاز الضابطة الجمركية.

وبين أبو دية أن "ما يزيد عن 20 تشريعا يستند إليها الجهاز في عمله، ممع أن نصفها تقريبا قديم جدا، ويعود لفترة الانتداب البريطاني وفترة الحكم الأردني".

وأشار إلى أن عدم وجود إطار قانوني يستند إليه الجهاز في عمله، خلق إشكالية تتعلق بالمواد المضبوطة، وعرضها للضياع، أو سوء الاستخدام.

وقال الباحث إن جهاز الضابطة يفتقر لأنظمة ومعايير وتعليمات خاصة بالتعامل مع الهدايا، وأنه لا توجد آليات واضحة، للتبليغ عن أي فساد في الجهاز.

وكان (أمان) أعلن في وقت سابق أنه يعكف على إعداد تقرير حول عمل الضابطة وأدائها وضوابطها، مبينا عدم تعاون جهاز الضابطة الجمركية معه، وعدم تزويده له بالمعلومات اللازمة لأغراض إعداد التقرير.

ودعا كل من لديه معلومات تتعلق بضمانات الحوكمة وبيئة النزاهة والشفافية والمساءلة في عمل الضابطة الجمركية، أن يتقدم بها للائتلاف باي آلية يراها مناسبة.

يذكر أنه لم يحضر ممثلون عن جهاز الضابطة خلال الورشة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير