خالد الفارس لوطن: محافظة رام الله بحاجة الى 3 الاف شقة سنويا وباشرنا العمل في "سنترو مول"

07.03.2019 12:58 PM

رام الله- وطن: قال المدير التنفيذي لشركة النبالي والفارس للعقارات خالد الفارس، إن الإحصائيات المتوفر لدى شركته من دائرة تسجيل الأراضي، ومصلحة المياه، وشركة الكهرباء، تظهر أن محافظة رام الله والبيرة بحاجة لـ3 آلاف شقة سنويا.

وأضاف الفارس في حديث لبرنامج "شد حيلك يا وطن" على وطن الذي تقدمه الاعلامية ريم العمري، أن المجتمع الفلسطيني فتي وبحاجة لعقارات، خاصة أن اكثر من50% من السكان تحت سن 18 سنة.

وبشأن وجود عشرات آلاف الشقق الفارغة في فلسطين، نفى الفارس ذلك قطعياً، وقال "اتحدى أن تكون هذه المعلومات موجودة"، مضيفاً: نحن في الشركة لا يوجد لدينا شقق فيها "كوشان" وغير مباعة، بل لدينا شقق مباعة على الخارطة "قبل البناء والتجهيز".

ونصح الفارس بالتوجه لبناء الشقق الصغيرة التي تتناسب مع امكانيات الشباب في الوقت الحاضر، مؤكداً توافر شقق بأقل من 100 ألف دولار، وبمساحة تقل عن 100 متر، لافتا الى ان المشكلة في العقارات تتمثل ببعض المطورين الذين لا يوجد لديهم خبرة في قطاع العقارات، ويقومون بالبناء بما لا يتوافق مع القدرة المالية لاحتياجات المواطنين.

الفارس: ارتفاع أسعار الشقق يعود لارتفاع ثمن الأراضي

وأكد أن قطاع العقارات في فلسطين هو قطاع ريادي يتحمل عبئ ودور وطني، قائلا "في الوقت الذي يقوم فيه الاحتلال بهدم المنازل الفلسطينية والتي كان اخرها صباح اليوم في بلدة كوبر، وفي ظل بناء المستوطنات، فأنه يقع على عاتقنا كمطورين ان نبني في كل مكان، لأن الصراع صراع وجود، وهذا دور وطني وانساني يجب أن يقوم به كل الفلسطينيين".

وأوضح الفارس أن ارتفاع أسعار الشقق يعود لارتفاع ثمن الأراضي، مضيفاً " نحن بحاجة لحل مشكلة اسعار الاراضي المرتفعة، حيث كلما كان السعر مرتفع كان سعر الشقة مرتفع".

الفارس: على سلطة النقد تسهيل القروض للبيت الأول

وحول التقسيط عبر البنوك، قال الفارس "لدي تحفظ كبير على ذلك، وادعو المواطنين للتوجه للمطور العقاري والتعامل معه بالتقسيط المباشر لأن ذلك يريحه من أعباء مالية كثيرة".

وطالب القارس سلطة النقد بتسهيل القروض للبيت الأول للأزواج الشابة، لأن ذلك سوف يساعدهم وسينعكس ايجابا على المطورين والاقتصاد.

وانتقد الفارس وزارة الأشغال العامة والإسكان، لافتا الى ان دورها في قطاع الاسكان صفر، ولا يوجد لديها حتى إحصائيات بخصوص هذا القطاع.

الفارس: مقصرون جدا في القدس

وبشأن الاستثمار العقاري في القدس قال الفارس "نحن مقصرون جدا بالقدس وبعيدون جدا عنها وهذا يؤلمني كما يؤلم زملائي، لان التحدي كبير وصعب، والقدس تتطلب اكثر من ذلك"، واصفا البناء في منطقة كفر عقب شمال القدس المحتلة، بالرديء كونه يفتقد للمواصفات في غالب الأحيان.

الفارس: باشرنا العمل بسنترو مول

وبشأن توسع الشركة، قال الفارس توسعنا في السنوات الاخيرة في القطاع العقاري وبناء عليه وقعنا شراكات استراتيجية وتم وضع حجر الاساس لانشاء اكبر مول في فلسطين وهو "سنترو مول" والذي سوف يغير مفهوم التسوق وسيكون نوعي في فلسطين، وقد باشرنا العمل فيه.

وفيما يتعلق بتوقف العمل به، أكد الفارس أنه جرى استدعاء خبراء على مستوى عالي جداً وتم حل مشكلة الحفريات فيه والتربة في المكان.

الفارس: استثمارات وشراكات واعدة للشركة

وحول الاستثمارات المستقبلية للشركة وشراكاتها، لفت فارس الى انه تم عقد شراكة استراتيجية مع شركة العجولي لرفع مستوى التعاون والفائدة بيننا، وسوف يتم الإعلان عن تفاصيلها واهميتها في وقت لاحق، كما يوجد لدى الشركة توجه للاستثمار في القطاع الزراعي تحديدا في مجال النخيل، في ظل بروز فرص للاستثمار في المغرب والاردن في مجالات المقاولات والتطوير الزراعي.

واضاف " لدينا اكثر من استثمار في الاردن أخرها اضخم مدينة العاب مائية في البحر الميت سوف يتم افتتاحها غدا، والتي تقع على مساحة 30 الف متر مربع وتتمتع بأعلى مواصفات الأمن وتعتبر الثالثة من نوعها في الشرق الاوسط".
واشار الفارس الى ان الشركة تتيح الفرصة امام الشباب قائلاً " ان الشركة تتيح الفرصة أمام الشباب الذين لديهم أفكار إبداعية، حيث يمكن أن يقدموها وتقوم الشركة بتأمين الاستثمار لهم وعقد شراكة معهم".

الدبيك: البناء في منطقتنا بحاجة الى تعديلات

من جانبه قال نقيب المهندسين الفلسطينيين جلال الدبيك أن موضوع البناء يبدأ من التخطيط ونظام البناء، ومن ثم التصميم وعملية التنفيذ  والاشراف الهندسي.

وعن موضوع التخطيط قال الدبيك ان البناء في منطقتنا بحاجة الى تعديلات لتتلائم مع طبيعة وجغرافية وانحدار ونوعية التربة، خاصة ان نمط البناء هو النمط ذاته بكل الاماكن بغض النظر عن اذا كان البناء على ارض افقية او مائلة او منحدرة.

واضاف "في جميع قوانين العالم كلما زاد الانحدار تقل الكثافة السكانية، اما نظام البناء المستخدم لدينا يزداد فيه الكثافة السكانية كلما ازداد الانحدار وهذا امر غريب يجب دراسته"، لافتا الى ان هذا الامر جرى طرحه  على مجلس التنظيم الاعلى، وعلى جهات مختلفة، لضرورة احداث تغير في هذا النهج.

الدبيك: نعمل على ضبط جودة التصميم

وعن تصميم المباني قال الدبيك ان النقابة تعمل على ضبط جودة التصميم بوضع استراتيجية جديدة للتدقيق على المخططات قبل ان ينفذ على الواقع ، وقد بدأت النقابة منذ بداية العام الحالي لمعرفة الخلل الموجود في نمطية البناء ومواقع التخطيط وجودة البناء.

واضاف الدبيك ان نقابة المهندسين اضافت كوادر متخصصة في الجانب المعماري والانشائي و الكهربائي و الميكانيكي.

واشار الدبيك في حديثه الى ان تم طرح نظام البناء المعدل مع مجلس التنظيم الاعلى، والذي يتوجب ان يكون الاشراف الهندسي اجباريا، حيث صدر في 14-1-2019 قرار من مجلس التنظيم الاعلى بالزامية الحصول على اذن في "العقدة" والاشراف على اي جانب هيكلي قبل التشطيب.

وأوضح الدبيك انه في حال كان المبنى اكثر عن 1600 متر مربع فأن الاشراف الهندسي "مُقيم" اي ان المهندس لا يغادر الموقع، اما اذا كان المبني صغير، ممكن ان يكون الاشراف الهندسي غير مقيم.

وعن دوافع الحصول على اذن "للعقدة" قال الدبيك انه مرتبط بضبط الجودة ، اذ يجب ان يتأكد المهندس من ان العقدة يجب ان تكون حسب الاصول والمفاهيم الهندسية قبل الحصول على "الاذن" لذلك شكلنا ما يسمى بـ"الضابطة الهندسية".

ووجه احد المواظنين خلال البرنامج سؤالا للدبيك حول الجهة المسؤولة التي يجب على المواطن التوجه بما يتعلق ببعض الاشكاليات مثل رطوبة المباني قال الدبيك "ان موضوع الرطوبة له عدة اسباب، و كونه في بلادنا لا يتم التشطيب تحت اشراف هندسي، فأن التوجه يكون الى المالك الاصلى للمبنى".

وأشار الى "ان النقابة موجودة فقط للاشراف على الجانب الانشائي وليس التشطيب" لافتا الى انه في بعض المدن يكون هناك اشراف هندسي على التشطيب، وهو الامر الذي نأمل بالوصول اليه.

الدبيك: نعمل على تعديل نظام البناء

واضاف ان "النقابة تعمل مع وزارة الحكم المحلي على تعديل نظام البناء في جزئية مسؤولية التصميم والاشراف واذونات العقدة  و ليس فقط للمباني" ، لافتا الى ان مسودة النظام الان مع الدفاع المدني لاستكمال المتطلبات، ليتم رفعها بعد ذلك لمجلس الوزراء من اجل الموافقة عليها.

واكد الدبيك ان مدينة رام الله افضل حالا من المدن الاخرى في مجال الاشراف والترخيص، لافتا الى ان  البناء في بعض المناطق يجري دون ترخيص.

الدبيك: كفر عقب مشكلة كبيرة ستتفاقم مستقبلا 

وحول دور النقابة في منطقة كفر عقب، قال الدبيك  " أن منطقة كفر عقب يجب ان يكون بها آليه لتنفيذ القانون كونها مناطق لا تخضع للسلطة الفلسطينية، فالمهندس هناك لا يرجع لنقابة المهندسين، والنقابة ليست شرطة ولا تستطيع  ان تتجه للمهندسين والمقاولين وتوقفهم، كما ان الوضع الامني ووضع تنفيذ القانون ليس بيد نقابة المهندسين".

ورأى الدبيك ان كفر عقب تمثل مشكلة كبيرة جدا وللامام سستتفاقهم هذه المشكلة، مبديا استعداد النقابة للتعاون مع اي جهة لايجاد حلول ابداعية لهذه المشكلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير