مع انتهاء مهلة محكمة الاحتلال للأوقاف كي ترد على طلب إغلاقه

ناصر قوس لوطن: محاولات الاحتلال إعادة إغلاق مصلى باب الرحمة ستفشل

10.03.2019 06:54 PM

رام الله- وطن: قال ناصر قوس، مدير نادي الأسير في القدس، إن باب الرحمة الواقع في السور الشرقي للمسجد الأقصى، لن يغلق وسيبقى مفتوحا أمام المصلين.

وفي تصريح لوطن، الأحد، بين قوس أن مصلى باب الرحمة لن يغلق طالما هناك مقدسيون يدافعون عنه، وإصرار دائرة الأوقاف على إبقائه مفتوحا.

وأضاف أن "الاحتلال لم يهدأ له بال منذ فتح المصلى، وبالأمس اقتحم ضابط المصلى وعمد إلى تدنيس السجاد، واليوم قامت دائرة الاثار باقتحام باب الرحمة"، معتبرا أنها محاولات للسيطرة عليه والتدخل حتى في عمليات ترميمه.

واليوم، انتهت المهلة التي وضعتها ما تسمى محكمة الصلح الإسرائيلية، لمجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة، للرد على طلب الإدعاء العام إعادة إغلاق مصلى "باب الرحمة".

ولا يعترف مجلس الأوقاف الإسلامية، التابع للأردن، بالمحاكم الإسرائيلية ولا القرارات الصادرة عنها، ويرفض التعامل معها.

وأغلقت شرطة الاحتلال "باب الرحمة"، عام 2003 في أوج الانتفاضة، وجددت تمديد إغلاقه سنويا، وصادقت محكمة الصلح على ذلك الإجراء، عام 2017.

وتمكن المقدسيون، خلال الشهر الماضي، من إعادة فتح "باب الرحمة".

والمصلى عبارة عن قاعة كبيرة داخل أسوار الأقصى، قرب "باب الرحمة"، بمساحة 250 مترا مربعا، وبارتفاع 15 مترا، وتعلوه غرف كانت تستخدم مدرسة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير