وطن وأمان يطلقان مبادرة إعلامية لتعزيز برامج المساءلة والصحافة الاستقصائية في وسائل الإعلام

12.03.2019 03:06 PM

أبو زيد: وطن لديها حضور ومكان مهم في المساءلة المجتمعية بالإعلام، التميمي: نرى في أمان شركاء

رام الله- وطن: وقعت شبكة وطن الإعلامية والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، اليوم، اتفاقية تعاون لإطلاق مبادرة إعلامية لتعزيز برامج المساءلة والصحافة الاستقصائية في وسائل الإعلام.

ووقع الاتفاقية كل من المدير التنفيذي للائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" مجدي أبو زيد، ورئيس مجلس إدارة وطن د.عبد الرحمن التميمي، وبحضور عصام الحج حسين مدير العمليات في "أمان"، وهامة زيدان مديرة وحدة المناصرة والمساءلة المجتمعية في "أمان"، وخالد الفقيه المدير التنفيذي لوطن، وريم العمري منسقة المبادرة.

وقال المدير التنفيذي لائتلاف أمان مجدي أبو زيد، إن هناك تطوراً في السنوات الأخيرة في مجال المساءلة المجتمعية في الإعلام، حيث لوطن حضور ومكان مهم وبارز في ذلك، بالإضافة إلى جهات شريكة أخرى.

وأضاف أن ائتلاف أمان ينظر للإعلام كشركاء من ناحية الاستهداف بحيث توجد مؤسسات إعلامية نزيهة وشفافة ولديها حوكمة كبيرة وكل ما يتعلق بمفاهيم مكافحة الفساد، وتعتمد أدوات مكافحة الفساد في استراتيجيتها وآليات عملها، وبالتالي يتطلع "أمان" للحاجة للعمل معهم للوصول لذلك.

وتابع أبو زيد أنه بالإضافة لذلك، الإعلام يعتبر أداة مهمة للوصول للمواطنين والتأثير في توجهاتهم وسلوكهم وتحديداً بما يتعلق بالنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، خاصة في ظل غياب أدوات المساءلة وغياب المجلس التشريعي، واختلال التوازن بين السلطات.

وقال إن هناك حاجة مؤقتة على الأقل للتعويض النسبي لغياب أدوات المساءلة في الوقت الحالي، وحاجة دائمة لإعلام مسائل ومراقب على السلطة وكل من يدير مالا عاما، وبالتالي هذه الشراكة استراتيجية ومهمة في اطار جهود مكافحة الفساد بشكل عام.

وأضاف: "أمان" لديها اهتمام كبير جداً في مجال التحقيقات الاستقصائية ووطن لها خبرة كبيرة جداً في هذا المجال، حيث انتجت تحقيقات صحفية مهمة جداً وكان لها دور كبير في التغيير بالمجتمع، ونريد أن نستثمر بشكل كبير في هذا المجال ونشجع الصحافة الاستقصائية بشكل عام.

وأوضح أبو زيد "سنعمل مع وطن في تعزيز هذه الشراكة وفي دعم التحقيقات الاستقصائية وخلق منصات قوية وراسخة من أجل دعم جهودنا المشتركة في الحرب على الفساد".

وأكد أن هذه البداية الرسمية مع وطن وكان هناك بداية سابقة وعمل مشترك معها، ونأمل أن تتصاعد هذه الشراكة ان تتصاعد وتتوسع.

ووعد أبو زيد المواطنين بالتركيز الكبير على التحقيقات الاستقصائية وعلى قضايا مهمة وحساسة تمس الشأن العام والمال العام.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة وطن د.عبد الرحمن التميمي، "إننا نرى في أمان شركاء لقيمنا في الحفاظ على النسيج الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المجتمع الفلسطيني بكل تنوعاته، ونرى في وطن منصة للجميع بغض النظر عن توجهاتهم الفكرية والثقافية والدينية وأي شيء اخر".

وشكر التميمي "أمان"، قائلاً "بالنيابة عن مجلس إدارة وطن وعن نفسي شخصياً وباسم العاملين في وطن، نشكر أمان على وقوفها المادي والمعنوي مع وطن".

وقال التميمي "نرى أن بيننا وبين أمان قاسم مشترك وهو هذه القيم". مضيفاً: الإعلام بدون معلومات يصبح ثرثرة، وبالتالي نرى في أمان كمؤسسة مجتمع مدني مصدر موثوق بالمعلومات، ومصدر يزودنا بما يخدم رسالة الإعلام وبما يخدم رسالة أمان في نفس الوقت، وبالتالي هناك تكاملية".

وأضاف: قد تكون هذه الاتفاقية الأولى ولكن نؤمن بالتراكم والتكامل الذي يؤسس للمستقبل، ونؤمن أن المستقبل دائما للجيد والذي يسير بشكل صحيح".

وتهدف المبادرة إلى تعزيز دور الإعلام المستقل في برامج المساءلة والصحافة الاستقصائية، من خلال عدة أنشطة تشمل تدريب صحفيين في مجال الصحافة الاستقصائية وبرامج المساءلة والتواصل والحماية للصحفيين، وإنتاج ونشر تحقيقات استقصائية في مجالات تهم الجمهور.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير