الكتل الطلابية في جامعة بيرزيت لوطن: نرفض الاعتقال السياسي في الضفة وغزة

18.03.2019 03:05 PM

رام الله – وطن: طالبت الكتل الطلابية في جامعة بيرزيت، الإثنين، بوقف الاعتقال السياسي والممارسات القمعية المتبادلة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، واحترام حرية الرأي والتعبير وحرية التظاهر السلمي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الكتل الطلابية أمام مدخل الجامعة الغربي، بعد اعتقال أجهزة الأمن الطالب في جامعة بيرزيت مهدي كراجه قبل 6 أيام.

وقال الطالب فادي طرشة من القطب الطلابي الديمقراطي لوطن إن "رسالتنا واضحة تتمثل في استنكار ورفض الاعتقال السياسي والدعوة الى الوقف الفوري للتنكيل بالشعب سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة، والتي تمارس من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في رام الله وحماس في غزة".

وأضاف : نحن نستهجن الممارسات المتبادلة ونسعى للتوقيع على ميثاق شرف يرفض جميع أشكال الاعتقال السياسي وخصوصا لطلبة الجامعات بغض النظر عن الانتماء الحزبي.

وتابع قائلا: جئنا نؤكد على وقوفنا التام مع رفيقنا الطالب مهدي كراجه المعتقل لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 6 أيام والمضرب عن الطعام، كما جئنا لنقول كفى لقمع أهل القطاع على أيدي أجهزة حماس، خصوصا وأن الاعتقالات السياسية هناك طالت الكثير من رفاقنا في جبهة العمل.

من جهته، عبر منسق الكتلة الإسلامية في الجامعة حمزة أبو قرع لوطن، عن رفض الاعتقال السياسي في كل مكان سواء في الضفة أو غزة، مردفا : على مدار العام الماضي أكثر من 30 كادرا من أبناء الكتلة اعتقلوا على أيدي الأجهزة الأمنية في الضفة لذلك يجب وقف هذه المهزلة.

وفي السياق ذاته، قال أحمد خضر من حركة الشبيبة الطلابية لوطن، إننا نوجه رسالتنا لأهلنا في القطاع أننا معكم ضد التنكيل والقمع الذي يحدث بحقكم من قبل حركة حماس، فأنتم خرجتم لرفع الظلم الواقع عليكم.

وأردف : نقول لكم سيروا وحافظوا على سلمية هذه الحراك فكل مطالبكم عادلة، مشيرا الى رفض أي اعتقال بأياد فلسطينية سواء في الضفة أو غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير