ماراثون فلسطين الدولي .. 76 دولة شاهدة على حصار المهد ومعاناة اللاجئين

22.03.2019 04:59 PM

بيت لحم – وطن: بمحاذاة جدار الفصل العنصري الذي يحاصر مهد المسيح بيت لحم، ومن أمام مخيمي الدهيشه وعايده للاجئين، مر ماراثون فلسطين الدولي السابع بمشاركة ستة وسبعين دولة بعد انطلاقه من ساحة المهد.

وشارك في الماراثون ثمانية آلاف عداء وعدائه من بينهم ألف وخمسمئة أوروبي وأمريكي.

العدائة الدنمركية لينا كغون تحدثت لوطن عما رأته خلال مسار الماراثون من معاناة وحصار للفلسطينيين قائلة : قمنا بجولة قبل انطلاق الماراثون، شاهدت الحياة في المخيمات ورأيت الجدار، وحياة الفلسطينيين اليومية تحت الاحتلال، هنالك غياب للعدالة في هذا المكان، لذلك من المهم أن تطلع شعوب العالم على الواقع، ومن هنا تأتي أهمية الماراثون.

وأضافت : عايشت الكثير من القصص الفظيعه والجميله معا، وبالتأكيد سأحدث الناس في بلدي عما شاهدت هنا.

ورغم أن الماراثون حظي بمشاركة دولية واسعه، لكن أصحاب الأرض الأصليين ذاقوا الأمرين للوصول الى بيت لحم، العداء الغزي ابراهيم البدو الذي فاز بالمرتبة الأولى لسباق الشباب دون سن العشرين عاما، حدثنا عن معاناة رياضيي غزة على حاجز بيت حانون.

وقال ابراهيم الذي يدخل بيت لحم للمرة الأولى لوطن : من الساعة السادسة صباحا وحتى الثالثة بعد الظهر من يوم أمس ونحن ننتظر أمام الحاجز تحت أشعة الشمس الحارقة ما أصابنا بالاحباط الشديد، مردفا : كان من المفترض أن نشارك ب 66 عداءا من قطاع غزة لكن من نجح بالدخول 12 شابا فقط، والبقية رفض الاحتلال ادخالهم.

وجاء ماراثون فلسطين الدولي بتنظيم من المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبرعاية رئيسية من جوال.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة الاتصالات الفلسطينية جوال ثاثر أبو بكر لوطن إن الماراثون من أهم الأحداث الرياضية في فلسطين لذلك نقوم برعايته للعام الخامس على التوالي، مشيرا الى أهمية الماراثون في نشر معاناة الفلسطينيين وتوجيه رسالة للعالم مفادها يكفينا احتلال.

من جهتها قالت مديرة الماراثون اعتدال عبد الغني لوطن إن نسبة مشاركة النساء تجاوزت نسبة مشاركة الرجال بواقع (49.7%)، مشيرة الى مشاركة أكثر من (400) متطوع إلى جانب موظفي المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الإشراف على الماراثون وتنظيمه، ومئات العناصر الأمنية لضمان الأمن والأمان لبيت لحم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير