خلال ندوة سياسية لمركز مسارات

سياسيون لوطن : المطلوب استعادة الوحدة الوطنية والتحضير لانتخابات عامة من اجل مواجهة " صفقة القرن "

04.05.2019 01:12 PM

رام الله – وطن للانباء : عقد المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية – مسارات اليوم ندوة سياسية بالتزامن بين رام الله والبيرة ناقشت ابرز التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية وعلى رأسها ما بات يعرف باسم " صفقة القرن ".

واكد مدير مركز مسارات هاني المصري لوطن ان انعقاد هذا اللقاء يأتي في وقت حساسٍ تمر به القضية الفلسطينية بخاصة في ظل قرب طرح خطة الرئيس الامريكي دونالد ترامب والتي باتت تعرف باسم " صفقة القرن " والتي تهدف الى تصفية القضية الوطنية من مختلف جوانبها .

كما أكد المصري وجود امكانيات كبيرة لدى الشعب الفلسطيني ومن خلفه الشعوب العربية من اجل افشال هذه الصفقة ولكن يجب اولا ان تتكاثف الجهود من اجل ذلك والشرط الوحيد هو انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على اساس رؤية شاملة واستراتيجية سياسية ونضالية .

بدوره اكد عضو التجمع الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف ان المطلوب من كل فصائل العمل الوطني بمختلف الوانها ان ترتقي لمستوى التحديات التي تعصف بالقضية وابرزها صفقة القرن وقانون العنصرية الاحتلالي .

كما أكد عساف انه ايضا مطلوب من الفصائل ان ترتقي كذلك لمستوى ضحيات الشعب الفلسطيني باستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتعزيز صمود الانسان الفلسطيني على ارضه .

من جانبه طالب النائب السابق في المجلس التشريعي ايمن ضراغمة بضرورة التحضير لانتخابات عامة تفضي لتجديد الدماء في المؤسسات الفلسطينية وكذلك تغيير الوجود والقيادة .

كما أكد ضراغمة على ضرورة توفير شبكة آمان فلسطينية من خلال استعادة الوحدة والبدء باجراءات المصالحة على الارض واطلاق يد المواطن والشارع ليتفاعل هو بطريقته المعهودة مع التحديات التي تعصف بقضيته الوطنية .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير