فاضل الربيعي.. باحث يزعزع الروايات الصهيونية حول القدس ويعيد صياغة تاريخ التوراة

04.05.2019 09:10 PM

رام الله - وطن- بدر أبو نجم: استضاف ملتقى طِباق للنشر في رام الله، مساء اليوم السبت، الباحث والكاتب العراقي فاضل الربيعي، في لقاء وحوار بعنوان "مسرح أحداث التوراة الجغرافي".

وتحدث الربيعي في اللقاء الحواري عن المسرح الجغرافي لأحداث التوراة، مبيّناً أنه حدث في اليمن وليس في فلسطين: "حيث أن الشواهد الأثرية من مخطوطات وأحداث تاريخية تخص اليمن، وتنطبق وتتشابه مع أحداث التوراة، وأن إسقاط أحداث التوراة على فلسطين هو تلفيق وغير صحيح".

كما شارك في الندوة الكاتب عبد الغني سلامة، الذي عرض قراءة للنظرية التي انتهجها الربيعي في أبحاثه، والقائمة على الاشتقاقات اللغوية، من حيث أسماء الأماكن والقبائل والشخوص التاريخية، ويقارن تلك الأسماء بما هو موجود اليوم في الجزيرة العربية.

وفي لقاء مع وطن، قال الكاتب، المتوكل طه، إننا نحن أمام نظريات تحاول أن تؤسّس وتؤصّل لمفاهيم جديدة لتاريخ الجغرافيا، والأمر خطورته تكمن في، أولاً: الروايات في الكتب المقدسة وبالذات في القرآن والإنجيل، وثانياً: يحاول أن يجد مفاهيم جديدة ومفردات نقرأ بها التاريخ من جديد.

فيما أشار الكاتب طارق عسرواي، إلى أن الربيعي يطرح نظرية تقول بأنّ مجمل أحداث التوراة حدثت في اليمن، ليس فقط جغرافياً وإنما تاريخياً، بمعنى أن الأحداث الواردة في التوراة عن الأماكن والمدن وأسماء الشواهد تتطابق تماماً مع جغرافية اليمن. موضحاً أن الربيعي أمضى من الزمن ما يقارب عشر سنوات لتأكيد نظريته، بالإضافة إلى إصداره ما يزيد عن إثنا عشر كتاباً تدور حول أن أحداث التوراة وقعت جغرافياً في اليمن. وأضاف عسراوي، أن الربيعي يعزز نظريته بأن هنالك شواهد تاريخية في تاريخ اليمن تتقاطع تماماً مع التاريخ التوراتي الوارد في التوراة.

وحضر اللقاء الحواري الذي استمر لأكثر من ساعتين، واستضاف الكاتب والباحث العراقي فاضل الربيعي عبر "الفيديو كونفرانس"، العديد من الباحثين والكتاب الذين وجهوا الأسئلة للربيعي حول نظريته التي تفنّد الرواية الصهويونية ومحاولتها ترسيخ الوجود التاريخي لليهود في أرض فلسطين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير