خلال ورشة برام الله بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

متحدثون: حرية الصحافة تتراجع وهناك حاجة لتدابير تضمن حرية التعبير

05.05.2019 04:13 PM

رام الله- وطن: الانتهاكات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام تتوالى، سواء من قبل الاحتلال، أو ما ينتج عن انتهاكات داخلية على يد أجهزة الأمن بالضفة وغزة.

واقع صعب يعايشه الصحفيون يحد من قدرتهم على القيام بالدور الحقيقي.

وبهدف نقاش حريات الصحفيين، والعقبات التي تواجههم، عقد لقاء برام الله، بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) ومكتب المفوض  السامي لحقوق الانسان، ومركز مدى للحريات الإعلامية.

اللقاء نظم تحت عنوان "دور الصحفيين والإعلام في ضمان المشاركة الديمقراطية في فلسطين" بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وطالب مشاركون، حكومة اشتيه، بمنح مزيد من الحريات للصحفيين، عبر ترسيخ قوانين عصرية، والعمل على تأسيس المجلس الأعلى للإعلام.

وتشير الأرقام الى ارتفاع في الانتهاكات ضد الصحفيين خلال العام الماضي 2018، بواقع 838 انتهاكا اسرائيليا، من بينهما ارتقاء شهيدين في غزة، إلى جانب 160 انتهاكا داخليا بالضفة وغزة.

بدورها، قالت هلا طنوس، مسؤولة الإعلام والتواصل في "اليونسكو"، إن اللقاء استهدف البحث عن حلول للانتهاكات الواقعة ضد الصحفيين، وكيفية تفاعل المؤسات المختلفة معها.

وبينت أن لقاء سيعقد خلال الأسبوع القادم مع الجهات المختصة، لتقديم توصيات حول الحريات الإعلامية، ومواجهة التحديات والتعقيدات التي يلاقيها الصحفيون خلال عملهم.

من جانبه، شدد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر على أهمية الشروع في تأسيس المجلس الأعلى للإعلام، وتنفيذ الحكومة لتعهداتها المتعلقة بالحريات وصون حقوق الصحفيين.

وأشار أبو بكر إلى الحاجة لصياغة قوانين عصرية لتنظيم وقوننة العمل الإعلامي، تكون متناسقة مع القوانين المعمول بها واملتبعة في دول العالم.

وقال ممثل مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان موسى حسين أن الدول ملزمة بشكل إيجابي بتوفير الحماية للصحفيين وغيرهم ممن يتعرضون لخطر الإعتداء بسبب ممارستهم حقهم في التعبير.

وأضاف " حرية الإعلام ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحق الجمهور بالوصول الى المعرفة والمعلومات".

وبين مدير مركز مدى موسى الريماوي أن "سياسة الاحتلال في انتهاك حريات الصحفيين تندرج في إطار السياسة الممنهجة من أجل اسكات الإعلام الفلسطيني".

وأكد الريماوي على ضرورة حماية الصحفيين والتزام الحكومة بالمواثيق الدولية التي وقعت عليها، والتي تضمن للصحفيين حريتهم في التعبير عن آرائهم بكل حرية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير