عمار الدويك لوطن: لا يوجد لدينا إستراتيجية وطنية للسلامة على الطرق

07.05.2019 02:22 PM

رام الله – وطن – بدر أبو نجم: قال مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان " ديوان المظالم" عمار الدويك لوطن إن هناك إزدياد في عدد حوادث الطرق في فلسطين، الامر الذي يتطلب فتح الموضوع للنقاش.

واوضح الدويك أنه لا يوجد لدينا إستراتيجية وطنية للسلامة على الطرق، رغم وجود المجلس الأعلى للسلامة على الطرق.

وكانت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان "ديوان المظالم" نظمت اليوم الثلاثاء ورشة عمل بعنوان "نحو استراتيجية وطنية شاملة للسلامة على الطرق"، بهدف مناقشة الخطوات الواجب إتخاذها من أصحاب القرار لمراجعة الاستراتيجيات والخطط القطاعية المتعلقة بالسلامة على الطرق.

وأضاف الدويك: هناك شكوى بعدم وجود توحيد للجهود، وهناك أعمال وجهود مبعثرة حيث كل مؤسسة تقوم بعملها بشكل منفرد، أضافة الى وجود إشكالية كبيرة في موضوع إحصائيات الحوادث، وعدم إرسال تقارير دورية عنها، وبالتالي تظهر نتائج إيجابية ولكن في حقيقة الأمر الوضع أسوء مما  يظهر على الورق، لأن كثير من الحوادث لا يتم رصدها سواء من قبل وزارة الصحة، أو من قبل الجهات المختصة الأخرى.

وأكد مدير عام شرطة المرور العقيد الحقوقي أبو زنيد أبو زيد لوطن أن هذا اللقاء يهدف إلى إعداد إستراتيجية وطنية فلسطينية شاملة للحد من حوادث الطرق والإكتظاظات المرورية، خاصة أن المجتمع الفلسطيني أصبح شأنه شأن باقي المجتمعات ويعاني من هذه الظواهر، وبالتالي لا بد من القيام بكل ما يلزم من أجل وضع اليد على الجرح النازف في هذه المسألة والتي تبدأ وتنتهي بالإنسان.

وأشار أبو زنيد لوطن إلى أن 95 % من أسباب الحوادث تعود للإنسان وهو المسؤول عنها بشكل مباشر لأنه هو من يخطئ في إستخدام مركبته، وقطعه للطريق وبالتالي يكون ضحية لهذا الحادث أو يتسبب بحادث للأخرين.

ودعا أبو زنيد عبر وطن لتعزيز الثقافة والوعي المروري لدى شرائح المجتمع كافة.

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى الهلال الأحمر علي فلاحين لوطن أن الهلال يعمل حالياً على توعية المدارس الحكومية والخاصة لتمكين الطلاب من القيام بالإسعافات الأولية. مشدداً على ضرورة  توعية العائلات الفلسطيينة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير