المحالون للتقاعد القسري يناشدون رئيس الوزراء عبر وطن: أنصفنا

08.05.2019 02:00 PM

رام الله- وطن: ناشد محالون للتقاعد القسري المبكر من المدنيين والعسكريين، رئيس الوزراء محمد اشتية عبر وطن، بإنصافهم ورفع الظلم عنهم.

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه المحالون للتقاعد القسري، اليوم، أمام مجلس الوزراء للمطالبة بإعادتهم لوظائفهم.

وقال الناطق باسم العسكريين المحالين للتقاعد القسري نضال خروب لـوطن، إن الوقفة ستتحول لاعتصام مفتوح، ونطالب بلقاء رئيس الوزراء لشرح له قضيتنا.

وأضاف خروب: وقع علينا ظلم ونطالبه برفع الظلم عنّا.

وطالب المعلم المحال للتقاعد القسري موسى زهران لـوطن، المسؤولين في وزارة التربية ورئاسة الوزراء والرئاسة بإعطائهم معايير أو مبررات لإحالتهم للتقاعد المبكر الذي تم بدون اي سبب أو أي انذار مسبق وبدون تشكيل لجنة او تسلسل إداري او قرار قضائي بحقهم.

وأضاف زهران: امضينا سنوات خدمة وكانت تقاريرنا الادارية جيدة جدا وممتازة.

من جهته، قال الضابط في الاستخبارات المحال للتقاعد القسري ثائر حنني لـوطن، إنه تمت إحالتهم للتقاعد القسري بتاريخ 25/4/2018، بدون علمهم او تبليغهم او تهيئتهم لذلك.

وأضاف: خلال السنة التي مرت على قرار التقاعد توجهنا لمعظم قيادتنا من اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح والمجلس التشريعي لرفع الظلم عنّا، لكن لا يوجد لحد الآن اي جديد، واليوم توجهنا لرئيس الوزراء لرفع الظلم عنّا.

وتابع: نحن ضباط محترمون قمنا بخدمة الوطن لأكثر من 20 عاما، وانا أسير محرر أمضيت 11 سنة في سجون الاحتلال.

وأوضح أن معظم المحالين للتقاعد القسري توجهوا للقضاء، وتم قبول أول 10 قضايا، والبقية تم ردها، لأنه تم تسييس القضايا، على حد قوله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير