منذ ثماني سنوات والجنيدي تبعث وتنشر الحياه في البلدة القديمة من مدينة الخليل

13.05.2019 10:44 AM

الخليل – وطن للانباء : من جديد تعود الحياة للبلدة القديمة في مدينة الخليل طيلة ايام شهر رمضان المبارك ، فهنا الازقة مكتظة بالمواطنين والزائرين ، هذه الاجواء تنشط الحركة التجارية في البلدة التي تعاني ظروفا اقتصادية صعبة في ظل استمرار الإعتداءات الاسرائيلية عليها واغلاق مئات المحال التجارية فيها بأمر من جيش الاحتلال.

لكن البلدة القديمة تبدو يتيمة طيلة ايام السنة باستثناء ايام رمضان ، وهو الامر الذي اجبر العديد من المحال التجارية لاغلاق ابوابها في ظل ضعف الحركة الشرائية وقلة اعداد المواطنين ، هذا الامر دفع بشركة الجنيدي للالبان والمواد الغذائية وضمن مسؤوليتها الاجتماعية اتجاه حفاظها على الإرث الوطني والتاريخي وبشكل مُستدام الى افتتاح فرعٍ تجاري لها وسط البلد ، الفرع القائم منذ عام الفين واثني عشر مفتوحة ابوابه طيلة ايام السنة لتبعث الجنيدي الحياه في البلدة القديمة من جديد.

ويؤكد مدير عام شركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمواد الغذائية ورجل الأعمال مشهور أبو خلف لوطن ان شركة الجنيدي لم تكتفي بافتتاح فرعٍ لها لتسويق سلة منتجاتها المتنوعة في البلدة القديمة بل ايضا حرصت الشركة بهذه الخطوة على دعم صمود أهالي البلدة من خلال الخصومات المميزة التي تقدمها على أسعار منتجاتها على مدار العام لأكثر من ثماني سنوات والتي تصل الخصومات فيها لــ 25%، وبالتالي تعمل على إحياء البلدة بتشجيع المواطنين من جميع أنحاء المحافظة لزيارة البلدة القديمة والتسوق من فرع الجنيدي لما يقدمه الفرع من توفير على مشتريات المستهلك الفلسطيني الاساسية من المنتجات الغذائية والألبان.

خطوة الجنيدي بافتتاح فرع لها بالبلدة القديمة رغم الظروف الصعبة واستمرار اعتداءات الجيش والمستوطنين وضعف البنية التحتية في المنطقة ، لاقت ترحيبا كبيرا من الجهات الرسمية واللجان الرسمية والمجتمع المدني.

واكد رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل عبدو إدريس ان موضوع البلدة القديمة يمثل اولوية في عمل الغرفة التجارية فهي اصل الاقتصاد وقلب الخليل النابض ، مشيرا في الوقت ذاته الى ان موضوع البلدة القديمة شائكٌ بخاصة انه يوجد اكثر من 500 محل مغلق في البلدة امام بقرارٍ من جيش الاحتلال ابو بسبب منع تحرك المواطنين في بعض شوارع البلدة القديمة مثل شارع الشهداء .

كما أثنى إدريس على خطوة شركة الجنيدي بافتتاح فرعٍ لها في البلدة القديمة منذ ثماني سنوات رغم كل المعيقات والتحديات الموجودة في المنطقة، وأنها خطوة هامة وعظيمة باشرت بها الجنيدي، ومطالبا في الوقت ذاته الشركات الاخرى للاقتداء بشركة الجنيدي وافتتاح افرع لها في البلدة لان هكذا خطوات تعزز من صمود المواطن في البلدة القديمة وثبت الهوية الفلسطينية في المنطقة .

من جانبه اعتبر مدير عام لجنة اعمار البلدة القديمة في الخليل عماد حمدان خطوة الجنيدي بافتتاح فرع لها في البلدة القديمة هي خطوة هامة على صعيد تثبيت الوجود الفلسطيني في البلدة التي تتعرض يوميا للاعتداءات اسرائيلية وهجمات من قبل المستوطنين .
كما أكد حمدان على التعاون الكبير بين لجنة اعمار البلدة القديمة في الخليل وشركة الجنيدي فيما يتعلق بتوفير كل اشكال الدعم لاهالي البلدة ، مشيرا في الوقت ذاته لاهمية الخصومات على منتجاتها التي تقدمها الجنيدي لزبائنها في البلدة القديمة ومن شان ذلك ان يعزز الحركة التجارية في المنطقة .

بدوره اثنى مواطنو البلدة القديمة على خطوة الجنيدي بافتتاح فرعٍ لها وتقديم خصومات كبيرة على منتجاتها ، مؤكدين ان هذه الخطوة تعزز من الحضور الفلسطيني في البلدة القديمة .

يشار الى ان شركة الجنيدي للالبان والمواد الغذائية تأسست عام 1982 في مدينة الخليل، لتعتبر الجنيدي الآن الشركة الرائدة والأولى في قطاع صناعة المنتجات الغذائية والألبان وتبلغ طاقتها الانتاجية حوالي 150 الف لتر حليب يوميا، وتصنّع العصائر بمعدّل 30 الف لتر يوميا اضافة 35 طن من الحمص والسلطات الطازجة و4 طن من طحينة السمسم ضمن سلة غذائية التي تتجاوز 155 صنف وهي الاكبر على مستوى الوطن.

وتقدم شركة الجنيدي منتجاتها وخدماتها ضمن نظام الجودة العالمية الأيزو 9001:2015، باعتبارها الشركة الأولى في فلسطين الحاصلة على شهادة الجودة العالمية الأيزو(9001:2015) في صناعة الألبان، كما وتخضع لشهادات الجودة الفلسطينية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير