زكارنة يدعو عبر وطن الحكومة لإطلاق حوار مع النقابات والشخصيات الوطنية ووضع خطة صمود

زكارنة لوطن: تحرك شعبي خلال الايام القادمة رفضاً لابتزاز الاحتلال المالي و"صفقة القرن" وتزامنا مع انعقاد مؤتمر البحرين.. ونحن ملتفون حول القيادة

10.06.2019 02:11 PM

رام الله - وطن : أعلن عضو المجلس الثوري في حركة فتح والنقابي بسام زكارنة، الإثنين، بأن تحركا واعتصاماً شعبيا ستشهده الاراضي الفلسطينية خلال الأيام القادمة رفضاً للمشاريع والخطط التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، كــ "صفقة القرن"، ومؤتمر البحرين الاقتصادي المزمع عقده في العاصمة "المنامة"، والحصار المالي الاسرائيلي، واقتطاع اموال المقاصة.

ودعا زكارنة خلال برنامج "شد حيلك يا وطن"، الذي تقدمه الإعلامية ريم العمري، الشارع الفلسطيني إلى التحرك بشكل فعلي وقوي لمواجهة القرصنة الأمريكية الإسرائيلية، مشددا على أن الازمة الحالية لم تعد ازمة مالية وانما ازمة مرتبطة بالقرار السياسي الفلسطيني الرافض لصفقة القرن.

ودعا زكارنة الحكومة الى عقد اجتماع وبشكل فوري، مع كافة المؤسسات والشركات والبنوك والجامعات والكل الفلسطيني، لوضع خطة صمود ومواجهة للأزمة المالية الحالية.

وطالب زكارنة الحكومة الى فتح باب الحوار مع النقابات والشخصيات الوطنية المختلفة، مشيراً الى أن الحكومة لن تستطيع وحدها حل الأزمة، بل على الجميع أن يتعاونوا معا من أجل تجاوزها.

وأكد زكارنة أن الفصائل الفلسطينية والقوى والنقابات والقطاع الخاص، ستشارك مجتمعة في اعتصام كبير سيضم كافة شرائح المجتمع الفلسطيني، وسيعلن عن تفاصيله خلال الأيام القادمة، موضحا ان "الاعتصام سيرفع شعارات تندد بـ ( صفقة القرن، مؤتمر البحرين الاقتصادي، القرصنة الإسرائيلية)، بجانب دعوات لتحقيق الوحدة الوطنية ".

واضاف زكارنة: "المعركة اليوم مصيرية، ونحن ملتفون كموظفين وشعب حول القيادة وقرارات الرئيس (أبو مازن) في مواجهة صفقة القرن، وما سيأتي به مؤتمر البحرين".

وحث زكارنة جميع الجاليات الفلسطينية في أوروبا وامريكا، على التحرك والخروج في اعتصامات قبيل انعقاد مؤتمر البحرين او بالتزامن معه، رفضا للمؤتمر وصفقة القرن ودعما للقيادة الفلسطينية.

وعن التحرك الدولي لمقاطعة مؤتمر البحرين الاقتصادي والذي وصفه بـ"الخطير"، قال زكارنة:  ندعو العرب لعدم المشاركة في المؤتمر، لاسيما وأن عددا كبيرا من الدول ستشارك به ولكنها لم تعلن عن ذلك بشكل رسمي".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير