على هامش لقاء مجموعة من الاعلاميين لدعم فعاليات مواجهة صفقة القرن ومؤتمر البحرين

شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية لوطن: هذه الفعاليات تحشد الرأي العام تجاه مقاطعة مؤتمرات "التطبيع"

10.06.2019 02:17 PM

رام الله – وطن – بدر أبو نجم: نظمت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم "الاثنين" بمدينة رام الله اجتماعا ضم عدد من الاعلاميين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بغية دعم ومناقشة الفعاليات التي ستنطلق الفترة القادمة وبتنظيم من الفعاليات والقوى والمؤسسات،والهادفة لمواجهة "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين الاقتصادي،  

وتخلل الاجتماع والذي حضره عدد من ممثلي الفعاليات والحراكات الشعبية لرفع صوت الجهور الفلسطيني الرافض لـ "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين الاقتصادي والمزمع انعقاده في الخامس والعشرين من الشهر الحالي في العاصمة "المنامة".

 المدير التنفيذي لشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية دعاء قريع قالت لوطن: "إن هذه الفعاليات تساهم في زيادة الوعي لدى فئة الشباب تحديداً والمجتمع الفلسطنيي ككل في ظل التعتيم الاعلامي على جميع الصفقات التي تؤدي إلى تكريس مفهوم وجودها ودون مقاومتها".

وأضافت:"هذه الفعاليات تساهم في حشد الرأي العام الفلسطيني تجاه مقاطعة مؤتمرات (التطبيع) والتي تسعى إلى لحل القضية الفلسطينية ودون الأخذ برأينا".

وأشار عضو اللجنة المنظمة لفعاليات مواجهة "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين أشرف أبو عرام لوطن بأن يساهم الاعلام لحشد الحراك الشعبي، وبتعريف المواطنين مخاطر صفقة القرن، وانعقاد مؤتمر البحرين.

وأوضح أبو عرام خلال حديثه بأن الفعاليات ستتواصل من أجل التأكيد على حق الشعب الفلسطيني والذي سعت صفقة القرن لمحيه وتجاهله.

أما على الصعيد الخارجي لمواجهة صفقة القرن ومؤتمر البحرينن قال أبو عرام : "هناك عمل مشترك بين المؤسسات الأهلية التي تعمل في مجال المناصرة الدولية، إضافة إلى الجهد الرسمي الفلسطيني".

أما الكاتب والمحلل السياسي عمر عساف قال لوطن:"الإعلاميون هم رأس حربة في مواجهة صفقة القرن، فهم متصلون بالشارع، ولهم دور كبير في ايصال رأي الحراك الفلسطيني المقاوم للصفقة ومؤتمر البحرين ولأوسع نطاق، وبالتالي من يتحمل المسؤولية القوى والأحزاب أو الشخصيات والاتحادات والفعاليات والحراكات الشعبية".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير