وكيل وزارة الأوقاف لوطن:بعض الوزراء والمسؤولين شاركوا في أداء فريضة الحج دون أن يخضعوا لنظام القرعة

12.06.2019 11:28 AM

رام الله- وطن: أقر وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، حسام أبو الرب، الأربعاء، بأن بعض الشخصيات الاعتبارية، من بينهم وزراء، أدت فريضة الحج، العام الماضي، ضمن الحالات الخاصة من خارج القرعة.

وخلال حديثه لبرنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، قال أبو الرب إن هناك بعض الوزراء وغيرهم شاركوا في أداء فريضة الحج، دون أن يخضعوا لنظام القرعة، من ضمن الحالات الخاصة، لكن ذلك يبقى في حدود ضيقة.

لكن أبو الرب نفى ما ورد في تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية حول عدد الحالات الخاصة، التي يتم اختيارها من خارج القرعة.

وأضاف " هناك فقط 250-290 حالة خاصة خارج القرعة، لكن تتم دراستها وتدقيقها من قبل لجنة خاصة في الوزارة".

وكان الديوان بين في تقريره لعام 2017 أنه تم اختيار742 حاجا من خارج القرعة، ضمن الحالات الخاصة، بما نسبته 18% من إجمالي عدد الحجاج، البالغ 4092 وفق بروتوكول الحج.

وقال الديوان إن وزارة الأوقاف تقوم باختيار بعض الحجاج ضمن الحالات الخاصة دون وجود معايير واضحة، ودون وجود معززات تؤيد ذلك، كما يتم اختيار بعض الحالات نتيجة لتوصيات وكتب واردة من جهات خارجية، حيث لا توجد لجان خاصة لتحديد مبررات اختيار الحالات الخاصة.

وأشار أبو الرب إلى أن رسوم الحج لهذا العام هي 2570 دينارا، لكن تضاف لها 130 دينارا للحافلات VIP، إذا أراد الحاج أن يستقل تلك الحافلات.

وأضاف "رفضنا آلاف الحالات والطلبات بعد دراستها، واذا لم تكن هناك مبررات لقبول الحالة لن يتم ذلك".

وأوضح انه تم التعاقد مع 35 حافلة حديثة تتسع كل منها لـ 30 راكبا، إلى جانب 55-60 حافلة عادية من "موديل" 2011-2018.

وحول الأضحية او الهدي، بين أبو الرب أن الوزارة ستقوم بشراء الهدي أو الأضحية عن كافة الحجاج وتقوم بدفع الثمن لبنك التنمية الإسلامي، وأن ذلك يجري بعد معلومات حول قيام  بعض الشركات بأخذ الأموال من الحجاج ولا تقوم بذبح الهدي.

وبخصوص البعثات المختلفة، لفت أبو الرب إلى وجود بعثة أمنية تتألف عادة من نحو 20 شخصا، "لهم دور لا نعرفه"، ووزارة الأوقاف تقوم باستئجار سكنات خاصة لهم.

أما البعثة الإعلامية فهي من مسؤولية الجهة الرسمية، كما أكد، وأنه يجري تنسيق بين الوزارة والمشرف العام على الإعلام الرسمي، لاختيار الأسماء.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير