على هامش الاعلان عن الفائزين بجائزة المسروجي للأبحاث التطبيقية والأفكار الإبداعية

رجل الاعمال المسروجي لوطن : مستمرون في تقديم الدعم للمبادرات العلمية ونسعى لوضع فلسطين على خارطة الابحاث العالمية

02.07.2019 02:20 PM

 وطن للانباء : عقد المجلس الأعلى للإبداع والتميز، اليوم مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن نتائج جائزة المسروجي للأبحاث التطبيقية والأفكار الإبداعية والبالغة قيمتها 15 ألف دولارًا، وذلك في مقر المجلس برئاسة عدنان سماره وبحضور محمد المسروجي ولجنة تقييم الجائزة التي تضم كل من فتحي أبو مغلي سالم أبو خيزران ولينا مسروجي وسوسن أبو شريعة وياسر بوزية ورمزي القواسمي، ودرويش عسالي.

واكد رئيس مجلس إدارة المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة لوطن أن جائزة المسروجي هي مبادرة كريمة من رجل الاعمال ورئيس مجلس ادارة شركة القدس للمستحضرات الطبية محمد المسروجي تستهدف مجال الصحة بشكل عام، والطب والدواء بشكل خاص من خلال تقديم أبحاث تطبيقية أو نماذج أولية لأفكار إبداعية تساهم في إحداث أثر ايجابي على القطاع الصحي وتستمر على مدار خمسة أعوام.وقال بأنه يشترط في الترشح للمسابقة أن يعالج البحث مشكلة فنية حقيقية في قطاع الصحة، وأن تساهم في تطوير الاقتصاد الفلسطيني من حيث الإنتاج وزيادة التشغيل، وأن يكون المرشح هو صاحب الفكرة وفلسطينيًا مقيمًا في فلسطين. وأضاف بأن 31 مشروعًا تقدم للجائزة لهذا العام، تأهل منها 10 مشاريع للمنافسة النهائية. وتقدم بالشكر من المسروجي على هذه المبادرة الاولى من نوعها ومن لجنة التحكيم التي عملت على تقييم كافة المشاريع المتقدمة للجائزة.

من جانبه أكد رجل الاعمال محمد المسروجي لوطن أن فكرة الجائزة نابعة من الحاجة إلى التركيز على البحث العلمي لإنتاج دواء عربي ينافس في السوق العالمي، وخاصة تلك الأدوية التي تحتوي على الأعشاب في تركيبتها.

وأضاف بأن البحث العلمي مهم لرفع كفاءة المجتمع الفلسطيني، وعليه يجب أن تتوفر مراكز للأبحاث تدعمها الدولة والجهات القادرة على الدعم.
كما أكد مسروجي انه مستمر في تقديم الدعم والرعاية للافكار الابداية ومشاريع الابحاث العلمية ، مطالبا في الوقت ذاته الحكومة والقطاع الخاص اعطاء المزيد من الاهتمام لمثل هكذا مشاريع من اجل وضع فلسطين على خارطة الابحاث العالمية .

وتقدم للجائزة 31 مشروعًا، فاز في المرتبة الأولى وقيمتها 10 آلاف دولار، مشروع "عزل الفايروسات قاتلة لبكتيريا كلبسيلا بنمونيا" لأصحابه د. فوزي الرازم، وأ. مراد اشنيور، وروند عجلوني، وأمير الشريف، وسهام أبو حلاوة من جامعة بوليتكنك فلسطين، وفاز في المرتبة الثانية وقيمتها 3 آلاف دولار، مشروع "إخفاء الطعم المرّ لدواء الجوايفينسين الذي يستعمل في حالات السعال" لأصحابه رفيق قرمان، وأمين ثوابته من جامعة القدس، أما في المرتبة الثالثة والبالغة قيمتها ألفي دولاء فقد فاز مشروع " تطوير المعايير الوطنية للكشف عن مرض هشاشة العظام عند النساء" لأصحابه  أكرم خروبي، و رضوان قصراوي، و ابراهيم غنام، وإلياس سابا من جامعة القدس وجمعية الوقاية من هشاشة العظام في فلسطين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير